قرقناوي يعزف الكمان في ملتقى الموسيقا الشرقية

الجماهير / نجود سقور
في أجواء ساحرة عزف الموسيقي معاذ قرقناوي ألحانا رائعة على آلة الكمان ضمن عرض قدم على مسرح ثقافي العزيزية في اليوم الثالث واﻻخير لملتقى الموسيقا الشرقية وذلك ضمن فعاليات احتفالية حلب عاصمة الثقافة السورية.
وقال قرقناوي أنه قدم ألحانا جديدة وتوزيع جديد متعمدا اﻻبتعاد عن المطروق في العزف في محاولة منه لخلق حالة موسيقية جديدة ومتميزة مستخدما أسلوب "الهانك الشرقي" مبينا أن الموسيقى لغة عالمية لها لهجات كثيرة يفهمها الجميع وأكثر وسيلة تعبر عن الفرح والحزن وتعبر عن الوطن وتصل الى قلب وروح وعقل المتلقي دون استئذان .
من جهته قال نقيب الفنانين عبد الحليم حريري هذه آخر ليلة مع آﻻت الموسيقا الشرقية قدمنا العود والقانون والليلة مع الكمان الذي قيل أنه آلة شرقية ولكن بالمطلق هو آلة غربية إنما بالعصر الحديث ونتيجة لتلاقح الثقافة الغربية والشرقية وانطلاق الموسقيين لأوربا لنهل واكتساب المزيد من الخبرة الموسيقية تعرفوا على هذه اﻵلة واستقدموها معهم ﻷهمية هذه اﻷلة مضيفا أنه يطلق عليها اﻵلة الكاملة ﻷنها تخرج اﻷلحان بدقة وتعبيرية أكثر وتحتاج مهارة فائقة في العزف.

وبين حريري أهمية وجمالية ما قدمه قرقناوي من ألحان جديدة إبداعية رسمت له ملامح شخصيته الموسيقية المتميزة.
أما غسان الدهبي اوضح أن ملتقى الموسيقا الشرقية بأيامه الثلاث شكل وﻻدة الموسيقا السورية ولحظة تحول حقيقية حيث أصبح كل موسيقي له بصمته الخاصة به التي تميزه عن غيره فبمجرد سماع اللحن تعرف من العازف.
ومن العازفين الذين شاركواعبد الناصر غنايم وزهير اسكيف وأنس سرو وليث صايغ على الكمان وعلى العود حمدي الشاطر والقانون نور قصاص أما غيتار صولو رامي قمر وغيتار بييز ياسر قلعجي ،باسيل يعقوب أورغ ،سامي بتراكي درامز، مازن حمامي رق وشادي شامية كاتمز .
حضر الليلة اﻻخيرة للموسيقا الشرقية حشد من محبي الموسيقا والمهتمين .
ت هايك اورفليان
رقم العدد 15851