أصدقائي الخمسة ... عرض مسرحي للأطفال بأهداف تربوية للحفاظ على نظافة الحواس

الجماهير - أسماء خيرو
" أصدقائي الخمسة " مسرحية للأطفال عرضت على مسرح نقابة الفنانين من تأليف الكاتبة يمان ياسرجي وإخراج مصطفى الآغا وإنتاج أحمد الملاح بأداء ممثلين شباب ( عبدالله عقاد ، ضياء علي ، ، يامن سعيد ، منار علي، سعيد عبد الحق، صباح أبو ردان ) ٠
بدأت المسرحية بحوار بين الطبيب و السيدة أم عربي التي رزقت طفلا حيث بدء الطبيب بإسداء بعض النصائح للأم عن أساليب التربية السليمة والحديثة ثم كبر عربي بطل المسرحية فكان طفلاً يتميز بالكسل وعدم حبه للنظافة، فدخل في حوار مع حواسه عبر تجسيدهم بشخصيات حية وحقيقية تتحدث معه عن سلبيات وإيجابيات النظافة مع تسليط الضوء على فوائد الحواس الخمسة ( الأذن ، الأنف ، اللسان ، اليد ، العين ) بأسلوب مرح وشائق ترافقه عدة أغنيات تربوية هادفة بكلمات من تأليف الكاتبة يمان ياسرجي تحث الأطفال على ضرورة النظافة لما لها من أهمية كبرى في الحفاظ على عقل وجسم سليم معافى من أية أمراض٠
* وبينت الكاتبة يمان ياسرجي أن العمل تربوي هادف وأنها تكتب للأطفال لتقديم المتعة والتعليم عن طريق المرح والغناء فمسرحية ( أصدقائي الخمسة ) تجسد علاقة الطفل مع حواسه الخمسة والتي هي نوافذه على العالم، والمسرحية ١٢ عرضا تبدأ من ه وتستمر حتى ١٦ من الشهر الجاري ٠
* وبدوره مخرج العمل مصطفى آغا أوضح أن المسرحية موجهة إلى أطفال بسن معينة لتعليمهم بأسلوب مرح وجميل أن نظافة الحواس شيء ضروري لسلامة وصحة العقل والجسم وأن العمل مدته ٤٥ دقيقة ويتضمن أغاني ولوحات راقصة وكل الرسائل التي يتكلم العمل عنها تربوية تخدم فكرة النص مقربة للأطفال والتصاميم لخليل سخانة حيث صمم الحواس الخمسة من القماش ليرتديها الممثلين فاستبدل الصور باللباس لتجسيد الحواس حتى يتمكن من إعطاء الأبعاد الصحيحة للحواس الخمسة كما أضاف الآغا أن للمنتج أحمد الملاح يعود كل الفضل لأنه غطى كل نفقات المسرحية فهو كان هدفه أولاً وآخراً التعليم والتثقيف و ليس الربح المادي ٠
مشيرا إلى أنه أخرج العمل خلال١٥ يوما بطريقة " البلاي باج " فاندماج الحوار مع الأغاني يتطلب أن يكون العمل بلاي باج لأنه لا يستطيع الاعتماد على صوت الممثلين لأنهم يرتدون زي الحواس الخمس لذلك قام بتسجيل العمل كاملا مع الأغاني٠
كما ردد الممثل سعيد عبد الحق كلمة ( النظافة ، النظافة ، النظافة ، ) مؤكدا على ضرورتها فهي دليل على رقي البشر والمجتمع لما لها من آثار ايجابية على صحة الإنسان ٠
ومن جانبه مصباح سكيف المقدم الفني للعمل نبه إلى أن موضوع الطفل حساس إذا لم تستخدم التقنيات بشكل سليم للتواصل مع الطفل وتمنى أن يتم تعاون القطاع العام مع الخاص لتخفيض التكلفة للقطاع الخاص ليتمكن من تقديم أكبر قدر من العروض الفنية المسرحية الهادفة وبأسعار تناسب الجمهور في حلب ٠
ولاقت المسرحية تفاعلا كبيرا من الحضور وبشكل خاص الأطفال الذي عبروا عن سعادتهم الكبيرة بحضور المسرحية التي عززت مفهوم نظافة الحواس لديهم كما تحدثت كل من نغم آغا وفضيلة الناشف والسيدة أم جودي بإعجاب كبير عن روعة تصاميم الحواس الخمسة والمقاطع الغنائية وعن أداء الممثلين الذين قدموا عرضا شائقا ممتعا يجذب الطفل ٠
وحضر المسرحية عدد من أهالي الأطفال والمهتمين ٠
رقم العدد 15851