إحياء ذكرى الفنان شاكر بريخان ضمن نهائيات فعاليات حلب عاصمة الثقافة السورية

الجماهير - أسماء خيرو
أحيا الفنان محمود لبابيدي والفنانة أسمهان مع فرقة نغم الموسيقية بقيادة عبد الحليم حريري ذكرى الفنان شاكر بريخان وذلك في ليلة من ليالي إحياء ذكرى للشخصيات الفنية الموسيقية والتي أقامتها مديرية الثقافة بحلب على مسرح دار الكتب الوطنية وذلك في إطار نهائيات فعاليات حلب عاصمة الثقافة السورية ٠
وتضمنت الأمسية عدة أغاني وطنية للفنان شاكر بريخان حيث تناوب كل من الفنان لبابيدي والفنانة أسمهان على أداء الأغاني الوطنية فغنوا في بداية الأمسية معاً أغنية ( معك الشعب ياحبيب الشعب وآه ياقليبي، وعطشان ياصبايا) ثم أدى الفنان لبابيدي أغنية ياولد لفلك شال - وحبوك الناس أنا ماني زعلان بعد موال /صدوك عني العدا ياهل ترى ماأظن /- ثم أدى موال وطني /للشام قلبي هفا/ وأغنية زادك الله وختمت الليلةالفنية بأغنية بالفرح بالعز ديارك معمرة .

ولأن إحياء ذكرى من كان لهم بصمة فنية في تاريخ الغناء العربي أمر بالغ الأهمية أشار عبد الحليم حريري نقيب الفنانين بحلب إلى أن مثل هذه الأمسيات تعمل على التذكير بكبار مبدعي الفن كما تسهم في تطور الحركة الثقافية مضيفا بأن كل ما كانت الحركة الفنية نشطة كلما زاد النتاج الفني وأصبح هناك تحديث في نوع الموسيقى والألحان مما يؤدي لظهورألحان مبتكرة ومثال ذلك أمسية العزف على آلة الكمان للفنان معاذ قرقناوي حيث أن الحضور سمع وشهد ولادة ألحان مبتكرة جديدة وهذا سيخلق دافعا للأجيال القادمة لعمل شيء جديد ومبتكر من خلال الاطلاع على نتاج العظماء الذين سبقوهم في الإبداع الفني والفكري مشيرا إلى أن الوقوف في مكان معين يؤدي إلى الجمود فالحركة فيها بركة على حد قول الأمثال الشعبية ٠
وبدوره الفنان لبابيدي لفت إلى أن تكريم الراحل شاكر بريخان من خلال أدائه لأغانيه يعد شرفا له ويحمله مسؤولية كبيرة وتمنى أن يكون على قدر هذه المسؤلية ويسمع الجمهور الحلبي مايليق بهم كشعب طربي يتذوق الفن الراقي ٠
ومن جانبها الفنانة أسمهان أوضحت أن مشاركتها اليوم تعني لها الكثير وخاصة أنها فنانة مبتدئه فبغنائها لكبار الفن يغني مسيرتها الفنيةويعطيها دافعا للاستمرار لتكون معروفة أكثر في الوسط الفني.

ولأن حلب هي منبع الأصوات الجميلة والعزف الراقي على حد قول عازف القانون غسان عموري فلقد عبر العازف عن سعادته الكبيرة برؤية هذا الجمهور الكبير الذي استمع للأماسي التي قدمتها الفرق الموسيقية وحضر الليالي الطربية واصفاً الحضور بالنخبة الذواقة للفن ٠
وأكد معظم الحضور أن هذه الأغاني القومية لازالت تعيش في قلوبهم إلى يومهم الحاضر مشيرين إلى أن الفنان شاكر بريخان أعطى الأغاني القومية والوطنية رونقا وشكلا مميزا يطرب ويمتع الأسماع الحلبية ٠
حضر الأمسية مدير الثقافة جابر الساجور وعدد من المهتمين وحشد من الحضور ٠
ت هايك اورفليان
رقم العدد ١٥٨٥٣