أخطاء لغوية شائعة


الجماهير- بيانكا ماضيّة

نعود إلى استقصاء الأخطاء التي ترد في كتابات الكثيرين، لنقف عندها ونتبيّن صحيحها. أغلب هذه الأخطاء نقرؤها في صفحات التواصل الاجتماعي مما يدلل على عدم اهتمام الأغلبية باللغة العربية، وعلى قلة القراءة.
- أقام عنده بُرهة...والصواب: أقام عنده هُنَيْهَةً، أو مدة قصيرة من الزمن؛ لأنّ معنى بُرهة: المدة الطويلة من الزمان.
- لانقدح ولانمدح ولانهجوا ولانرجوا..والصحيح: لا نهجو ولا نرجو.
-ما زرته أبداً.. والصواب: ما زرته قطّ.
-لا يؤبه به.. والصواب: لا يؤبه له، أي لا يحتفل به لحقارته.
-وقع في مأزَق (بفتح الزاي).. والصواب: وقع في مأزِق (بكسر الزاي)، ومعنى مأزق: المضيق، أو موضوع الحرب، ويستعار للدلالة على الموقف الحرج.
-لبس سِترته (بكسر السين).. والصواب: لبس سُترته (بضم السين). والسترة هي الرداء الذي يستر النصف الأعلى من البدن.
-قالت بأنها مسافرة غداً.. والصواب: قالت إنها مسافرة غداً؛ لأن الفعل "قال" لا يتعدى بالباء.
- ويقولون: لا يحيد فلان عن مبادئه قَيد (بفتح القاف) شعرة.. والصواب: لا يحيد....قِيد (بكسر القاف) شعرة.
-ويقال: أنهيت قراءة الكتاب.. والصواب: أكملتها أو أتممتها. أما الفعل (أنهى) فمن معانيه: الإبلاغ والإعلام والاكتفاء والترك.
رقم العدد 15858