إطلاق فعاليات (ذاكرة وطن).. معارض تشكيلية ..عروض مسرحية وسينمائية وأدبية


الجماهير- بيانكا ماضيّة

تحت عنوان (الثقافة ذاكرة وطن) واحتفالاً بيوم وزارة الثقافة وبرعاية وزير الثقافة محمد الأحمد، أطلقت مديرية الثقافة بحلب فعاليات هذه المناسبة بحفل فني في نقابة الفنانين بحلب.
وأكد جابر الساجور مدير الثقافة بحلب أن حلب كانت أمثولة في سطوع أنشطتها الثقافية في السنوات العجاف الماضية؛ لإدراكنا أن الثقافة فعل مقاومة وبناء لا ينبغي أن يتوقف، وقد شهد الجميع ما أنجزناه فكانت حلب عاصمة للثقافة السورية، وستظل مشاهد أيدينا المتشابكة مصدرَ إلهام لفن وثقافة يتجددان مع الأجيال وينيران عمارة الغد، وصموداً صاعداً إلى إشراق يدحر الظلام. ولهذا ستبقى حلب صامدة مقاومة متألقة منتصرة على الدوام.
ثم تم عرض فيلم توثيقي لفعاليات احتفالية حلب عاصمة الثقافة السورية بدءاً بحفل الافتتاح والمسرحيات التي قدمت، والندوات الثقافية والفكرية ومعارض الفن التشكيلي والنشاطات الفنية وغيرها من نشاطات الاحتفالية.
تلاه الحفل الفني الذي أحياه الفنان نهاد خيري وفرقته الموسيقية، وقدم خلاله مجموعة من أغاني عمالقة الطرب الأصيل.


كما تم تكريم الإعلامية أجفان قبلان التي أكدت حبها لمدينة حلب وأهلها متمنية لهذه المدينة المزيد من التألق والنجاح على الأصعدة كافة.
حضر حفل الافتتاح محمد سالم شلحاوي عضو قيادة فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي، والمهندسة ذكرى حجار عضو المكتب التنفيذي لمجلس محافظة حلب، وحشد من الجمهور والمتابعين للنشاطات الثقافية والفنية في المدينة.
هذا وستشهد مدينة حلب العديد من المعارض الفنية التشكيلية والعروض المسرحية والسينمائية والأدبية تبدأ بتاريخ 26/ 11 ولغاية 7/12/ 2019.
ت ـ هايك
رقم العدد 15871