ضمن فعاليات ملتقى الفنان فاتح المدرس .. حفل فني بين الطرب والقدود

الجماهير - رفعت الشبلي
ضمن فعاليات ملتقى الفنان فاتح المدرس وتحت عنوان " الثقافة ذاكرة وطن " أقامت مديرية ثقافة حلب حفلاً فنياً ساهراً أحياه الفنان عبود حلاق على مسرح نقابة الفنانين بحلب.
قدم فيه مجموعة من أغاني الزمن الجميل " ايمتا الزمان يسمح يا جميل وأسهر معاك على شط النيل، إن كنت ناسي أفكرك"، كما قدم بعض المواويل والأغاني الحلبية للفنان صباح فخري، إضافة إلى أغاني (اللؤلؤ المنضود، هيمتني عن سواها أشغلتني وقدك المياس يا عمري).

وتنقل الفنان بين الأغاني التراثية الحلبية " ليمونة ع الليمونة ، القراصية " إلى أن وصل إلى الدلعونة الحلبية على طريقة صباح فخري والتي جعلت الجمهور يتمايل طالباً الإعادة.
ولم ينس مطرب الحفل مدينته حلب حيث خصها بأغنية الفنان الموسيقار نهاد نجار "آهين من لي انكتب سطرين فيهون عجب".
قاد فرقة نغم الموسيقية عبد الحليم حريري نقيب الفنانين بحلب، وقدم الحفل غسان الذهبي وحضره جمهور من عشاق النغم الحلبي.
ت هايك اورفليان
رقم العدد 15877