حفلة غنائية لإرادة الحياة في نادي شباب العروبة

الجماهير/ نجود سقور

أقامت مديرية ثقافة حلب بالتشاركية مع دار الكتب الوطنية ونادي شباب العروبة أمس حفلاً فنيا بعنوان " إرادة الحياة " في مقر نادي شباب العروبة حيث أحيا الحفل ثلاثة مطربين هم عمار حمدية وأحمد خطاب وعابد حيلاني.
و بين عضو مجلس الشعب و رئيس نادي شباب العروبة محمد ماهر موقع أن عودة النادي لنشاطه هو دليل عودة للدور الذي عرفه في تعزيز الفن والفكر والثقافة على أرض الوطن مؤكداً أن حلب صمدت وانتصرت على اﻹرهاب وقوى المؤامرة والعدوان وانتصارها تحقق بفضل جهود وتضحيات أبنائها وتلاحمهم مع الجيش العربي السوري والقوى الرديفة ﻻفتاً إلى أن الحفل أقيم بمناسبة هذا اﻻنتصار وللتعبير عن إرادة الحياة لدى أبناء حلب المتمسكين بوطنهم والرافضين للفكر الظلامي المتطرف رغم كل التحديات الكبيرة التي واجهوها وتعرضوا لها مضيفاً إن إرادة الحياة تعمق التمسك بالوطن والحفاظ عليه وإعادة إعماره وتعيد اﻷلق لهذا البلد القائم على السلام والمحبة .
وذكر مدير دار الكتب الوطنية محمد حجازي أن مديرية الثقافة ودار الكتب الوطنية تقدم الدعم لكل الهيئات الثقافية والفنية في المحافظة فهي اﻷم الحاضنة للفن والثقافة بكل تجلياتها ومن هذا المنطلق أقيم هذا النشاط المشترك مع نادي شباب العروبة الذي يعنى بالفن الراقي والموشحات والقدود وتخرج منه كبار فناني حلب ويقدم الدعم للشباب الموهوبين.


من جهته أوضح عضو مجلس الشعب زاهد اليوسفي أن أهل حلب أهل الفن والثقافة يحبون الحياة و أنهم رغم ظروفهم القاسية لم ينقطعوا عن حفلات السهر اﻻجتماعي و أن حلب ستبنى من جديد بإعمار اﻹنسان روحانياً ومعنوياً وثقافياً .
وتنوعت أغاني الفنانين الثلاثة بين الوطنية و الطربية وأغان تراثية وبعض اﻷدوار فقدم حمدية قصيدة لحلب بعنوان "بكل نبضي بقلبي أنت ياحلب" وأغنيني ياجارة الوادي وطرفها سهم وقلبي هدف .
وجاءت مشاركة خطاب وعابد حيلاني بأغان من ألحان بكري الكردي وسيد درويش وأغان لمحمد عبد الوهاب وأم كلثوم وكارم محمود ومنها (ابعتلي جواب، القلب مال للجمال، ماشفت غير الظلام في البعد يانور عيني ،أول عشرة محبوبي، كل كده كان ليه، سألوني عن العشاق ،أمانه عليك ياليل طول).
وتخلل الحفل عزف منفرد على العود لعازف العود المتميز بشار حسن.
حضر الحفل عدد من المهتمين بالشأن الفني.
رقم العدد ١٥٩١٣