أمسية أدبية في ثقافي العزيزية ..أفكار ومضامين قصصية بأساليب مختلفة

 

الجماهير / نجود سقور

نظمت جمعية أصدقاء اللغة العربية بالتعاون مع مديرية الثقافة في حلب أمسية أدبية لكل من ريم خضري وميساء حامض على مسرح ثقافي العزيزية أدارتها رئيسة جمعية أصدقاء اللغة العربية سها جلال جودت.
وقدمت خضري عدداً من القصص القصيرة تحمل الطابع الوجداني الروحاني نذكر منها( اﻷصداف السبعة ،وحيدون نسير في أروقة المعابد ،قال لي ،هوى تاني ،ظهر هو فكنت أنا).
في حين قدمت حامض مجموعة قصص وخواطر وقصائد شعرية اجتماعية واقعية منها (على سطح الجيران، حكاية طريق، فراشة، في الحرب -غفوة قصيرة ، نحن وهم ).


وبينت جودت على هامش اﻷمسية أن المبدع عليه أن يعيش لحظة الكتابة بكل تجلياتها لينتج أدبا وقصصاً وشعراً متميزاً مشيرة إلى جمالية أسلوب خضري في القص والكتابة وموضحة قدرة حامض على نسج قصصها من الواقع الذي تنضح منه وتجمله بالخيال.
وتركزت المداخلات حول أسلوب القاصتين وكيفية تناولهما للأفكار والمضامين مع اﻹشارة لتميز كل واحدة بشخصية وأسلوب يختلفان عن اﻷخرى .
اﻷمسية ﻻقت استحسان من حضر من المثقفين واﻷدباء والشعراء والمهتمين .
رقم العدد ١٥٩١٤