ضاربة عرض الحائط بكل معتقدات التشاؤم .. سيدة حلبية ترعى " بومة " بعد إنقاذها وتماثلها للشفاء!

الجماهير - مصطفى رستم
أسعفت سيدة من أهالي حلب بومة الى عيادة بيطرية لتتلقى العلاج وحرصت على الاعتناء بها بعد أن تمكن الطائر من التماثل للشفاء ومعاودته الطيران.
وقال الدكتَور مهند القاضي ل " الجماهير " : راجعتني سيدة تحمل طائر ( بومة) مصابة بجناحها حيث تمت المعالجة أصولا والتعقيم للجرح ووصف أدوية مضادة للإلتهاب ومرممة ومقويات عامة وخاصة بالإضافة الى مجموعة فيتامينات (ملتي فيت) مع ماء الشرب.
من جانبها عبرت السيدة "س. راعي" عن استيائها بسبب سقوط هذا الطائر بواسطة حجر أصاب الجناح أدى الى كسره من قبل أحدهم ولم تتمكن من الطيران في منطقة بَوابة الصالحين مسارعة الى عيادة الطبيب البيطري لمتابعة علاجها.
وتتابع منقذة الطائر البومة حديثها معبرة عن سرورها الواسع في ذات الوقت لشفاء البومة ضاربة عرض الحائط بكل المعتقدات الشعبية التي توحي بأنها "مصدر للشؤوم لمجرد مشاهدتها" فيما وصفتها بكونها مجرد كائن حي بل إنه طائر لطيف.
يذكر أن نفس السيدة أنقذت كلباً أصيب بحالة تسمم فيما سبق وظلت ترعى البومة وتشرف على الاعتناء بها وتغذيتها ووضعتها في مكان آمن للعيش فيه.
رقم العدد ١٥٩١٩