مسابقة أدبية لفرع إدلب لاتحاد الكتاب العرب .. وجوائز أخرى لأفضل رواية وكتاب ومجموعة قصصيّة، وتكريم شخصيات ثقافية وطنيّة

الجماهير - بيانكا ماضيّة


فرع إدلب لاتحاد الكتاب العرب يعلن عن مسابقته الأدبية التي تتضمن القصة والشعر وذلك في مواضيع وطنية وإنسانية تخصّ الإنسان ومعاناته خلال معايشته للظروف الاجتماعية التي فرضتها الحرب خلال المؤامرة على سورية بأشكالها المختلفة وتعتبر النصوص التي تصف دمشق وسورية وحضارتها في الحاضر والماضي نصوصاً وطنيّة.
وفي المسابقة ثلاث جوائز للشعر ومثلها للقصة وفق الترتيب.
كما يعلن فرع إدلب لاتحاد الكتاب العرب بالتعاون مع دار الحافظ للطباعة والنشر عن طباعة كتاب مهم في المسابقة يتضمن أفضل رواية تتناول موضوعاً اجتماعياً وإنسانياً.
كما يعلن وبالتعاون مع الشعب للطباعة والنشر عن طباعة أفضل كتاب يتناول مواضيع تخص البحث في مواجهة الغزو الثقافي وفي دعم المقاومة ودعم الإعلام الوطني وبالتعاون مع دار عقل للطباعة والنشر والترجمة عن طباعة رواية تتنافس فيها المواضيع الاجتماعية والإنسانية التي تسعى للمحبة وللتعامل الإنساني الراقي والنهوض بالأخلاق السامية.. وهناك تعاون آخر مع مؤسسة سين للطباعة والنشر والتوزيع لطباعة أفضل مجموعة قصصية تتنافس فيها المواضيع الوطنية والاجتماعية والإنسانية.. وسيقوم فرع إدلب لاتحاد الكتاب العرب ووكالة إيران اليوم الإخبارية بتكريم عدد من الشخصيات الثقافية المناضلة والمقاومة التي لها حضور ثقافي مهم وأثر في مواجهة الغزو الثقافي.
ستوزع النتائج والتكريمات في حفل ثقافي واحد كما سيخصص بعد ذلك لكل كتاب مطبوع ندوة تقدم من خلاله الكتب المطبوعة لمؤلفيها في حفل منفصل عن بقية الاحتفالات.
ويشير رئيس فرع إدلب لاتحاد الكتاب الشاعر محمد خالد الخضر للـ(الجماهير) إلى أن هذا الإنجاز هو في غمرة المواجهة والتحدي لإثبات هوية المثقف السوري التي يحاول أن يطمسها الآخرون، ولمحاولة إظهار الشخصيات الثقافية التي لم يسلط عليها الضوء، رغم أنها قادرة على الكتابة إضافة إلى تلبية رغبات المثقف السوري في تأريخ الواقع بكل أشكاله.
هذا وسيكون نهاية مدة التقديم في أول الشهر السابع للعام الجاري.
رقم العدد ١٦٠٤٨