بمشاركة 20 شاباً من الكشافة .. محاكاة فرضية حريق ضمن محاضرة تدريبية في فوج إطفاء حلب

 

الجماهير / انطوان بصمه جي

استقبل فوج إطفاء حلب مركز المعري 20 شاباً من كشاف كنيسة الصليب المقدس التابع لطائفة الأرمن الكاثوليك للاطلاع على آلية عمل رجال الإطفاء وصفاته ومعرفة أنواع الحرائق وأسباب حدوثها، بالإضافة إلى معرفة عمليات الإنقاذ بشتى مجالاته، حيث تم محاكاة فرضية "حريق وهمي" و العمل على إخماده بأسرع وقت من قبل عناصر الكشاف وذلك بإشراف مدربين من فوج إطفاء حلب.
و بيّن رئيس مركز إطفاء المعري ومعاون قائد فوج الإطفاء المقدم نضال ابراهيم آغا لـ " الجماهير" أن فوج الإطفاء مستعد للتعاون مع جميع الفعاليات التي تضم الفئات العمرية المختلفة لإعطاء المحاضرات التي تسهم في زيادة الوعي والتعلم للتعامل مع أي حريق وأن يكونوا المتدربين عناصر مساعدة لرجال الإطفاء الأمر الذي يساهم بالحد من انتشار الحرائق وكيفية التعامل معها لحين وصول رجال الإطفاء لمكان الحدث.


بدوره، رحب المدرب وليد حوري المشرف على التدريب والتأهيل في فوج إطفاء حلب بأعضاء الكشاف وفئاته مؤكداً أن ذلك يعد عملاً وطنياً مشتركاً بين المدارس والأكاديميات والمواطنين والجمعيات الأهلية والكشفية وفوج الإطفاء حيث تم تقديم دروس توعوية في حال حدوث أي حريق أو عمليات انقاذ أو اسعاف ونرغب بتوسيع العمل بحيث يرد إلينا التفصيل الدقيق عن المكان الدقيق لنشوب الحريق والوصول إليه بشكل سريع، كون هذه المهنة إنسانية في المقام الأول.
وتابع المدرب حوري في تفاصيل المحاضرة عن رجل الإطفاء وصفاته ومهاراته وعتاده ولباسه ونوعية الحريق وأسبابه وكيفية إخماده، بالإضافة إلى نوعية الآليات والصهاريج والعتاد اللازم لكل حدث والاطلاع على عمليات الانقاذ وكيفية التعامل معها.


مجد جبارة المسؤول في كشاف الصليب التابع لمطرانية الأرمن الكاثوليك أن زيارة اليوم لمركز فوج إطفاء حلب ضم 20 شاباً تابعين إلى فرقتي الفرسان والرواد بين الصف السابع والثاني الثانوي جاءت تلك الزيارة كمبادرة من المسؤولين للاطلاع على آلية عمل فوج الإطفاء وكيفية التعامل مع الحرائق لنشر التوعية بين أعضاء الكشاف كون مهمة الإطفاء تساهم في خدمة المواطنين باعتبارها خدمة إنسانية ويتوجب على رجل الإطفاء أن يتحلى بالأمانة والشجاعة والتفكير قبل الشروع بإطفاء الحريق ومعرفة المعلومات الأساسية في عمليات الإنقاذ.


ت هايك
رقم العدد ١٦٠٧٨