يبحث عن فرصة لتبني اختراعه خدمة للوطن!.. ديبو: تعديل بسيط لمرّة واحدة على كل مجموعات الطاقة، لتعمل وتنتج بطاقتها القصوى الآمنة وإلى الأبد!.

 الجماهير- بيانكا ماضيّة

عبر منشور كتبه السيد صالح ديبو في صفحته، يطالب فيه الحكومة بإعطائه الفرصة لتقديم اختراعه الخاص بتنفيذ ما لديه من إمكانية توفير جميع أنواع الوقود والغاز التي تستخدمها محطات توليد سوريّة. إذ يستطيع، على حد قوله، تشغيل تلك المحطات بتعديل بسيط لمرّة واحدة على كل مجموعة، مهما كانت استطاعتها، لتعمل وتنتج بطاقتها القصوى الآمنة دون استخدام الطاقة المنتجة في التشغيل وإلى الأبد، دون الحاجة للتزود بأي مصدر خارجي للطاقة، مؤكداً بأن هناك مصدراً داخلياً لتنفيذ هذه الفكرة التي يصفها بأنها بسيطة وليست معقدة.

وعبر ملاحظتين اثنتين يؤكد بأن اختراعه هذا سيكون الأول ولن يكون الأخير، وبأنه يرغب في أن تنفذه الحكومة؛ لضمان فائدة الشعب، فقراؤه أولاً ومن ثم جميع فئاته، وبأن عروضاً قدمت له من داخل سورية، بفائدة تعويضيّة لايمكن تخيّلها، لكنه رفض؛ لأنه يعشق الوطن، وعروضاُ أخرى قدمت له من خارج سورية، ولكنه لم يضمن فيها فائدة الوطن فتردد عن قبولها. وبأنه من خلال تقديم هذا الاختراع لا يبتغي أي شيئ، إنما هو يناشد الجهات المعنيّة فقط؛ لتقديم هذا الاختراع وتنفيذه على محطات التوليد، مؤكداً بأن سوريّة بأمسّ الحاجة لأي جهد..

وفي لقاء (الجماهير) مع السيد صالح ديبو حول طبيعة عمله، أشار إلى أنه شاعر وملحن، لم يكمل دراسته الجامعية، ولكن لديه دراساته الخاصة في الفيزياء وغيرها، ويتابع: نشرت أكثر من إثبات على أخطاء في النسبيتين الخاصة والعامة، وكذلك عن الخطأ بقانون الطاقة للعبقري السيد آينشتاين، وأؤكد أنه عبقري ، والقانون كان على الشكل الآتي : E²=MC²

هذا القانون ليس صحيحاً، وأثبتّ ذاك في منشورات سابقة.

ونسأله: دراساتك الخاصة في الفيزياء قائمة حتماً على معرفة تامة بهذا العلم، وإلا لما توصلت لنقض قانون آينشتاين، السؤال: ما هو متعلق بنظريتك حول تشغيل المحطات بالتعديل البسيط، هل التعديل فيزيائي؟!

ويجيب: حصرياً فيزيائي، ولا يتناقض مع قوانين حفظ وتحول الطاقة بالمطلق، ولكن ما كل الآليات حول الطاقة معروفة كما هو معلوم، ولا هي معروفة ماهية جميع القوى الموجودة في الطبيعة، سواء القوى الكهرطيسية أو النووية الضعيفة أو القوية أو قوى الجاذبية!. حتّى كما قلت لك، قانون جذب آينشتاين ليس صحيحاً، فأمواج الجاذبية وو.. ليس دقيقاً!.

*هل يعتمد الأمر على الموجات؟! أسأله فيجيب: الأمواج واستثمارها في العنفات وفي المناطق التي تكون شدة الأمواج فيها مناسبة عمرها أكثر من قرن، فكرتها بدائية، مثلها مثل الرياح والسدود وماشاكلها، كما أنّ عمر فكرة استخدام الطاقة الشمسية قديم، وكذلك الاندماج والانشطار النوويان قديمان، فكرتي بسيطة ولكن لن أتحدث عن ماهيتها حتى أضمن تسجيلها باسمي!.

ختاماً: لدينا اقتراح نوجهه لإعلامنا الوطني وهو أن يتم تقديم برنامج تلفزيوني أسبوعي يعطي المجال لمثل هذه العقول مسبوقاً بريبورتاج عن مخترعه في معمله، ومناقشته بحضور متخصص إيجابي ومشجّع، وهي فرصة ليشاهده الجمهور وليتم الاستماع إلى مداخلات الجمهور وتقييمهم لمخترعه.

نأمل أن يتم إعطاء المخترع صالح ديبو الفرصة، لنرى مدى فائدة هذا الاختراع..فسورية حتماً بحاجة لأي جهد يقدم لها وخاصة في هذه المرحلة!.

رقم العدد 16082