أمسية شعرية تحاكي الأمل والتمسك بالحياة والأحاسيس الإنسانية

الجماهير - أسماء خيرو

قصائد شعرية تحاكي الأمل والتمسك بالحياة والأحاسيس الإنسانية وذلك في أمسية شعرية أقامتها مديرية الثقافة في حلب بالتعاون مع المركز الثقافي العربي في الفردوس على مسرح مركز ثقافي العزيزية شارك فيها كل من الشعراء (عبيدة طراب رفاعي - منال هاني- وأماني كياري) فيما أدار وقدم الأمسية مدير دار الكتب الوطنية محمد حجازي .
بدأ الأمسية الشاعر طراب فألقى خمس نصوص شعرية بعناوين (مناجاة - ورسالة إلى أبي فراس الحمداني - وساعة الحائط - وبلاعنوان - وموسيقا الحياة) القصائد تمحور مضمونها العام حول التمسك بالحياة واستنهاض الهمم والبحث عن بريق أمل منطلقاً فيها الشاعر من الواقع؛ ليقدم حلولاً لتجاوز المحن والشدائد من خلال الإيمان بما يمكن أن يفعله كل من الحب والإرادة الإنسانية الصادقة والرغبة في الحياة. ومما جاء في قصيدة (مناجاة ) يقول: عد يا أنا/ عد يا أن/- واركب الآمال سهماً وانطلق/ لاتترك الأوهام تنهش حلمنا/ هيا بنا/ فأنا وأنت على الهوامش نحترق/ عد يا أنا/ واكشف عن الآفاق أكداس الغمام/ وعلى صروح اليأس حدق بابتسام/ إيّاك أن تغتال عطرك والشذى/ أن تختنق الأصداء في عمق المدى/ قلي أتسمع هسهسات الأقحوان الزعفران البيلسان السوسنا/ عد يا أنا ) .

ثم قرأت الشاعرة كياري العديد من القصائد بعناوين ( لأنك لي أماني - جلسات تأملية - أنت العاصمة - وقصيدة دون عنوان - أنت وحدك دون العالمين - أنت كامل بما يكفي ) القصائد بالمجمل مضمونها يحاكي الرجل ومايطمح إليه فؤاد الأنثى من حب عفيف وعشق طاهر ومما جاء في قصيدة (أنت وحدك دون العالمين): بين قلبي والوتين/ وبين صدري والجبين/كنت وكنا حبك كل اليقين/ وكنت أنبض بالحنين/ وأصغي إلى لفتات الأنين/ وأكشف جوى عشق الصامتين/ كنا وكنت في كل آن وحين/ في كل لام وميم / وفي كل من ينفي هذا الحب العظيم) .
وبعد ذلك ألقت الشاعرة هاني قصائد بعناوين ( حروف السراب - رسول الهوى - قطرة انتماء - وطن أغفاه حلم كاذب ) والمضامين تنوعت مابين التعبير عن العشق والهوى، وإطلاق العنان للحروف الأبجدية والكلمات؛ للتحرر من قيود المجتمع وبين الوطن المحاط بالأوجاع، ويغفو في حلم كاذب ومما جاء في قصيدة حروف السراب: (فويل لقلبي وويل لحرفي/ حروفي سراب تباكى عليّ/ فأنت معانٍ بلا أبجدية غير مكتوبة ولامحكية / مبعثرة في ظلال الغموض يلفها لغز وألف قضية/ لأرضك بعت زهوري الندية/ وعانقت خوفي وروحي الشجية/ هواك بقلبي إذا شاخ قلبي يغرد عشقاً وينزف شوقاً فهل مازال هواك صبيا ؟/ وهل ماتزال عيونك تهوى عيوني وتعشق صوتي الشجيا ؟ / سأبقى أحبك حتى مماتي ومهما تباعد فينا الزمان ومهما أعاني فروحي أبية ) .

وختمت الأمسية التي حضرها مدير مركز ثقافي العزيزية جهاد غنيمة ورئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء اللغة العربية سها جلال جودت وعدد من الأدباء والمثقفين والمهتمين بالشأن الأدبي بعدد من المداخلات التي سلطت الضوء على الأداء وإتقان اللغة العربية والصور والأساليب الشعرية وتنوع المضامين .
رقم العدد 16087