الأطفال والقمر عمل مسرحي يسلط الضوء على عمالة الأطفال

 

الجماهير -عتاب ضويحي

ضمن احتفالية يوم الطفل العالمي قدمت مديرية ثقافة حلب، دائرة ثقافة الطفل عرضا مسرحيا بعنوان "الأطفال والقمر" على مسرح ثقافي العزيزية.
كتب العمل أطفال فريق مهارات الحياة من إعداد وإخراج محمود درويش، والأغاني من كلمات الشاعر فخري قدورة وألحان عمار عساني.
وذكرت رئيسة الدائرة مريانا الحنش لـ(الجماهير) أن العرض المسرحي المذكور سابقا نتيجة للتدريبات المتواصلة لفريق مهارات الحياة ومن إبداعهم وأفكارهم، وأضافت إن الغاية من الوقوف على خشبة المسرح تقوية شخصية الطفل وتمكينه من النطق السليم، وتوليد روح الإبداع وإطلاق العنان لخياله والأفكار الجديدة.


وأوضح مخرج العمل درويش أن النص كتبه الأطفال المشاركون من قصص واقعية لأطفال يعملون ويتسولون في الشوارع، إذ جسد كل طفل شخصية من اختياره في العمل المسرحي. وأردف قائلاً: أردنا من خلال العمل أن نقول لا لعمالة وتسول الأطفال، لأن الطفل مكانه الطبيعي في المدرسة وواحات اللعب يرسم ويلون ويغني، وعلينا كمجتمع حماية الأطفال وإعادتهم لحياتهم ومكانهم الطبيعي، ليبدعوا ويعبروا عن ألمهم كما أملهم، وإعطاؤهم الفرصة لإثبات ذاتهم من خلال اكتشاف مابداخلهم من فن.


عن دورها في المسرحية قالت الطفلة مريم حلواني 13 عاما إنها سعيدة لتجسيد دور المتسولة التي تخلى عنها أهلها، ولم تجد سوى الشارع ملجأ لها، فقد عكست معاناة أشخاص حقيقيين كانوا ضحايا الحرب والفقر.
أما دعاء الشيخ سليم" 11" عاماً فقد لعبت دور بائعة الجوارب المحبة للنحل لأنه رمز النشاط والعمل المتقن وتمنت من خلال العمل أن يوقفوا عمالة الأطفال.


حضر العرض جهاد غنيمة مدير مركز ثقافي العزيزية وعدد من الأهالي والمهتمين.
ت: أحمد حفار
رقم العدد ١٦١٠٧