#حلب_تنتخب مركزا المعري وكشور واقبال جماهيري ..تنظيم حركة الناخبين والتزام تام بالإجراءات الوقائية ..

 

الجماهير /عتاب ضويحي

فتحت مراكز الاقتراع أبوابها اليوم أمام الناخبين في مدينة حلب للإدلاء بأصواتهم في انتخابات مجلس الشعب بدوره التشريعي الثالث وانتخاب ممثليهم .

وشهد مركزي ميخائيل كشور والمعري بمنطقة النيال إقبالا لافتا منذ ساعات الصباح الأولى كما ذكر رئيس اللجنة الانتخابية محمود الشعار.

و فور الانتهاء من تجهيز الصناديق الشفافة والغرفة السرية وفتح السجلات بدأ إقبال الناخبين على العملية الانتخابية .

وبدأت العملية الانتخابية بعد استلام الصناديق وفتحها ورصها أمام المرشحين، مع تطبيق الإجراءات الوقائية من حيث التباعد المكاني واستخدام المعقمات وارتداء الكمامات والقفازات، في كلا المركزين السابقين .

وحرص عناصر حفظ النظام على تنظيم الناخبين وتحقيق الإجراءات الاحترازية والوقائية بينهم .

وعبر الناخبون من خلال " الجماهير " عن آرائهم وما يتمنون تحقيقه من المرشحين :

أحمد درويش قال: إن انتخابه لمرشحيه من أجل تحقيق مطالب المواطنين والعمل على تحسين وضعهم المعيشي .

شاركه الرأي جورج زاخر الذي يرى أنه كمواطن يجب أن ينتخب من يثق به.

وتعقد جوزفين آمالها على مرشحيها بتحسين الواقع المعيشي ومحاربة الغلاء.

وأكد محمد عبد الوهاب أن الانتخاب واجب وطني وعلى كل مواطن أن ينتخب الأفضل ممن يعمل لأجل الوطن والمواطن واقترح أن يكون للناجحين بالانتخابات مكاتب في محافظاهم لتلقي شكاوى المواطنين ومعالجتها.

يؤيده الرأي حسن ناصر الذي انتخب من يرى فيه القدرة على تغيير المستقبل نحو الأفضل.

أما الشاب حسين معاذ يتمنى من مرشحه الذي اختاره أن يعالج مشاكل الشباب ويكون عونا لهم في المستقبل.

ت أحمد حفار

رقم العدد 16107