تأهيل ٧٣ طفلاً لمسابقة الحساب الذهني محلياً وعالمياً

الجماهير - وسام العلاش

أقامت أكاديمية التعليم للطفل المبدع وبالتنسيق مع الأمانة السورية للتنمية مسابقة الحساب الذهني في سوق الإنتاج في جولتها الثانية للطفل ضمت/٧٣/ طفلاً مشاركاً مقسمين على /٥/مراحل وفي كل مرحلة/١٥/طفلاً حرصاً على سلامة الأطفال ولمراعاة الإجراءات الاحترازية للوقاية من الكورونا وضرورة تحقيق التباعد المكاني بين الأطفال.
وأوضحت المدربة والمشرفة ملك حاكيم بأن هذه المسابقة تقام في جميع المحافظات مقسمة على مراحل وهي الآن في مرحلتها الثانية(المحلية) سيتم تأهليهم فيما بعد للمرحلة العالمية أي على مستوى دولي بعد صدور النتائج فور الانتهاء من المسابقة وعرضها للطفل وسيتم تأهيل ٢٠%من الأطفال المشاركين ليشاركوا دولياً في مسابقة الحساب الذهني علماً أنها إلكترونية(أون لاين).

وأضافت حاكيم بأن اختيار الأطفال بأعمار ما بين (٥-١٥)عاماً ممن تسمح لهم الشروط والمؤهلات لممارسة هذه المسابقة ،إضافة لوجود حالات مميزة من الأطفال من أصحاب التوحد ليتم تدريبهم بشكل أكاديمي وتحقيق الأهداف المرجوة من هذه المسابقة.
وبالنسبة للبرامج المطروحة في عملية التدريب تضيف حاكيم بأن كل ماله علاقة بالحساب الذهني يتم تطبيقه إضافةً لألعاب الذكاء التلغرام ومكعبات الروبك والأباكوس و عن طريقه يتم تعزيز خيال الطفل وتوظيفه بشكل إيجابي كما يفعل رياضة الأصابع.
وأشارت حاكيم بأن هذه البرامج ضرورية جداً في مجال التعليم والحصص المدرسية(كحصة إثرائية) تنقل الطفل من الذات للمحسوس للمجرد .

المدربة والوكيلة ضمن محافظة حلب هنادي شقرا قالت بأن هدف المسابقة هو تحفيز الخيال لدى الطفل وقيامه بعمليات التفكير العليا إضافةً للسرعة في العمليات الحسابية الذهنية و تفعيل التركيز لدى الطفل وسرعة البديهة.
وبالنسبة لآلية التدريب وتجهيز الأطفال للعملية التدريبية توضح شقرا بأنه يتم العمل على الطفل ومعالجة الصعوبات التي يعاني منها فمثلاً طفل يتصف بأنه نشيط جداً ولكن بدون تركيز فنعمل على تقوية الحلقة الأضعف لديه ببرامج تحفز التركيز وتنشطه.
وذكرت شقرا بأن هناك حالات لأطفال التوحد تم تدريبهم وإعادة صقل مهاراتهم وثقتهم بنفسهم عن طريق التدريب المكثف.

أما رغد شيخ دبس فتقول بأنها تحب أن تطور مهاراتها دائماً وخاصةً في العمليات الحسابية لتصبح متفوقة في تحصيلها التعليمي.
كما أضاف عبد السلام جمول ومايا ملحم بأن مثل هذه المسابقات تساعدهم في حل معظم المسائل الرياضية بشكل سريع ودون توقف اثناء الفصل الدراسي في المدرسة.
ت:هايك أورفليان
رقم العدد ١٦١٤٥