العلامة المحدث الدكتور نور الدين عتر رحمه الله في سطور ..

حلب – الجماهير

انتقل إلى رحمته تعالى فضيلة الدكتور المحدث والمفسّر الشيخ الدكتور نور الدين عتر عن عمر يناهز الثلاثة والثمانين عاماً، بعد أن أمضى حياته في علوم التفسير والقرآن والفقه، دارساً ومدرساً، علامة معطاء لايشق له غبار.
وهو من مواليد حلب عام (1355 هـ/1937 م، نشأ في أسرة متدينة، فقد كان والده رحمه الله يأخذه معه لحضور مجالس ودروس العلماء، ومنهم جده الجليل العلامة الشيخ المفسر المحدث محمد نجيب سراج الدين الحسيني (1274 - 1373 هـ) رحمه الله تعالى.
تخرج في الثانوية الشرعية بحلب عام 1954 م.
تخرج في جامعة الأزهر بتفوق، عين مدرسا لمادة التربية الإسلامية في حلب عام 1958 م.
حصل على الشهادة العالمية مع لقب أستاذ في علم الحديث (الدكتوراه) بمرتبة الشرف الأولى، وذلك من شعبة التفسير والحديث في كلية أصول الدين بجامعة الأزهر عام 1384 هـ / 1964 م.
رئيس قسم علوم القرآن والسنة في كلية الشريعة بجامعة دمشق.
أستاذ الحديث وعلومه في عدد من الجامعات والكليات.
صاحب المؤلفات القيمة التي أثرى بها المكتبة الإسلامية، والتي زادت عن الخمسين كتاباً، والتي قرر بعضها في عدد من الجامعات والكليات.
نشر عشرات المقالات في عدد من المجلات المحكمة، وهو محكم لأكثر من 15 مجلة علمية في عدد من الدول العربية والإسلامية. وناقش وأشرف على أكثر من ستين رسالة دكتوراه، وشارك في مؤتمرات كثيرة في عدد من الدول العربية والإسلامية.
دَرَّسَ الحديث في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، لمدة سنتين، ثم رجع إلى دمشق ليدرس التفسير والحديث، وعلوم القرآن، وعلوم الحديث، والفقه ... في كلية الشريعة بجامعة دمشق وغيرها.
من مؤلفاته:
1- منهج النقد في علوم الحديث
2-علوم القرآن الكريم
3-الإمام البخاري وفقه التراجم في جامعه الصحيح
4- السُنَّة المطهرة والتحديات
5- كيفية التعامل مع الفهرس العام لأسماء كتب السنة
6-الاتجاهات العامة للاجتهاد ومكانة الحديث الآحادي الصحيح فيها
7-خبر الواحد الصحيح وأثره في العمل والعقيدة.
رقم العدد ١٦١٧٤