حلب تحتفي بـ "سفيرة النجوم" في ميلادها الـ "85"

الجماهير - أنطوان بصمه جي

تحت عنوان جارة القمر، أحيت جوقة كنيسة أم الزنار وفرقة موزاييك الموسيقية، يوم أمس، باقة من الأغاني التاريخية وقصائد السيدة فيروز ضمن الحفل الفني الذي استمر لأكثر من ساعة ونصف على خشبة مسرح دار التربية.

وجاء الحفل الذي نظمته مؤسسة جويل بالتعاون مع وزارة السياحة بمناسبة عيد ميلاد فيروز الـ 85 منوعا بين العزف والغناء حيث تبارت كل من الجوقة والفرقة القادمتين من حمص في تقديم باقة غنية من الإرث الفيروزي الغنائي الراسخ في ذاكرة الجمهور، ويعد الأول من نوعه بعيداً عن القدود الحلبية، وتضمن الحفل رسم لوحة فنية بالأبيض والأسود لوجه السيدة فيروز بريشة الفنانة الحلبية لانا أطماجة تقديراً لفنها ومكانتها الكبيرة في قلوب أهالي حلب.

وأشارت نايلة شحود مديرة السياحة في حلب إلى أهمية إقامة هذه الفعالية في المدينة التي عرفت عبر الزمن بعشقها للموسيقا والغناء وإلى ضرورة إحياء مناسبة عيد ميلاد سفيرتنا إلى النجوم لأنها ظلت منذ الخمسينيات عنوانا للإبداع الخالد.

من جانبه، لفت مدير غرفة سياحة المنطقة الشمالية المهندس طلال خضير إلى أهمية مثل هذه الاحتفالات التي تساهم في تنشيط السياحة الداخلية بين المحافظات، في حين رأى اسكندر يشوع قائد جوقة أم الزنار الموسيقية أن الموسيقا هي لغة السلام والمحبة معتبرا أن الباقة المنوعة من أغاني السيدة فيروز التي تضمنها الحفل تعد جزءا من التراث الموسيقي والغنائي العربي، وقال الدكتور ماريو بطرس مؤسس فرقة موزاييك الموسيقية إلى أن أغاني السيدة فيروز تحمل جمالية خالدة تستحق الاحتفاء بها.
تصوير: جورج أورفليان
رقم العدد ١٦٢٣٩