ارتفاع أسعار زينة الميلاد ثلاثة أضعاف عن العام الماضي ...

 

الجماهير / هنادي عيسى

تعتبر الزينة إحدى أهم العادات المرافقة لقدوم عيد الميلاد كونها تضفي جوا ً خاصاً من البهجة والسرور للكبار والصغار على حد سواء حيث تتجمل البيوت والشوارع والمحلات التجارية بأبهى زينة بهذه المناسبة و تختلف هذه الزينة بين عائلة وأخرى وبين بيت وآخر وشارع وآخر وذلك حسب القدرة الشرائية لكل عائلة حيث أن كلفة هذه الزينة لهذا العام أصبحت مرتفعة جداً عن الأعوام السابقة وقد يقتصر البعض هذه السنة على مالديه من الأعوام السابقة أو يكتفي بشراء قطعة واحدة من الزينة فما هي أسعارها .
سارين سيراردريان مختصة ببيع الزينة توضح أن الإقبال على شراء الزينة جيد كون العيد يأتي مرة في العام والاولاد يفرحون مرة بالعام فهم يرغبون بإضافة شيء جديد للشجرة كل عام حتى لو قطعة واحدة فأغلب الأولاد يأتون ويختارون قطعة واحدة من بين القطع الموجودة ويشترونها كإضافة لشجرتهم حيث أن الأسعار ارتفعت ثلاثة أضعاف عن العام الماضي وأكثر فسعر شريط الضوء الذي يوضع على الشجرة ١٠٠ لمبة ٢٥٠٠ ل.س و٢٠٠ لمبة ٥٠٠٠ والضوء الليزري ١٠٠ لمبة ٣٥٠٠ ل.س و٢٠٠ لمبة ٦٠٠٠ ل .س إضافة إلى الأشرطة الضوئية ذات الموديلات على شكل شجرة أو ثلج ٢٨ لمبة ٢٥٠٠ ل.س، ويوجد نجوم تعلق على الشجرة ثلاث قطع ٢٠٠٠ ل.س ، طابات حجم كبير ٢٠٠٠ وحجم متوسط ١٥٠٠ وحجم صغير ١٢٠٠ وهناك أيضاً بابا نويل يعلق على الشجرة القطعتين ٢٠٠٠ل.س وطابات صنوبر للزينة ١٢ قطعة ٢٧٠٠ل.س، أيضا قطع على شكل غزال أو ثلج تعلق على الشجرة القطعة الواحدة ب١٠٠٠ ل.س ، كما توجد الملبسات التي عليها أشكال ( بابانويل أو شجرة عيد الميلاد ) ٥٠ قطعة ٣٥٠٠ ل .س ،شريط أخضر يعلق على الشجرة ١٥٠٠ ل.س وزينة على شكل ورقة تعلق على الشجرة قطعتين ٢٠٠٠ ل.س أما الحجم الأكبر ٢٥٠٠ ل.س ،إضافة لشكل بابا نويل بالأضوية ويعلق على الحائط ٨٠٠٠ ل.س
تضيف سارين أنه بالنسبة لسعر الشجرة فإن الشجرة ذات ١٥٠ متر وعليها زينة كاملة و أضوية فسعرها ٨٥٠٠٠ ل.س أما الشجرة التي بلا زينة وبلا أضوية سعرها ٦٥٠٠٠ ل .س والشجرة ذات الحجم الصغير جداً فسعرها ٦٠٠٠ ل.س ، كما يوجد شكل بابانويل متوسط يوضع تحت الشجرة أو جنب المزود سعره ١٥٠٠٠ ل.س والشكل الأصغر قليلاً ١٢٠٠٠ وهناك أيضاً النظارات التي على شكل غزال أو شجرة أو بابا نويل فسعرها ٢٠٠٠ ل.س، كما أكدت سارين أن أكثر ما عليه طلب هذا العام هو الأضوية .


من جانبها جينا مينسيان فنانة تشكيلية ولكن بسبب ظروف الحرب وخسارتها لمنزلها ولوحاتها اتجهت للأشغال اليدوية من عمل على السيراميك _ رسم على الزجاج _ وكونتينيور _ شمع _ زينة للشجرة _ زينة للطاولة وهدايا للميلاد تقول : طاولة الميلاد يجب أن تكون مزينة بالشمع والصنوبر إضافة إلى الأكلات اللذيذة والهدايا والتكلفة مرتفعة جداً ولكن بمناسبة الأعياد هناك عروض فالشمعة الواحدة ٢٠٠٠ أو ٣٠٠٠ ل.س، زجاجة مرسوم عليها ٢٠٠٠ ل.س ، علب ضيافة شوكولا من ٣٠٠٠ إلى ٥٠٠٠ ل.س ، سلة صنوبريات وهدايا توضع في وسط الطاولة ٥٠٠٠ ل.س وتضيف جينا أنهاتبيع القطعة بنفس سعرها الذي باعته بها العام الماضي رغم الأرتفاع الجنوني للأسعار فهناك بعض القطع يجب أن يكون سعرها ٢٠٠٠٠ ولكن تبيعها ب٥٠٠٠ بمناسبة عيد الميلاد المجيد وتضيف جينا أن عمل كل قطعة يحتاج إلى أسبوع فهي تعتمد على المواد الطبيعية في عملها فتأخذ الصنوبر من الحديقة تنظفه وتلونه وتشكل به السلة أو زجاجة لم تعد بحاجتها تنظفها وتلونها وترسم عليها اي تقوم بإعادة تدوير للأشياء وهي تسوق لمنتجاتها من خلال مشاركتها في المعارض .
ت: هايك أورفليان.
رقم العدد ١٦٢٤٨