في اليوم العالمي للإيدز.. عرض مسرحي وجلسة توعوية لجمعية الإحسان الخيرية

الجماهير - عتاب ضويحي

في اليوم العالمي للإيدز وضمن مشروع دعم وتمكين الشباب، أقامت جمعية الإحسان الخيرية التنموية احتفالية بعنوان "يوم الإيدز العالمي" على مسرح نقابة الفنانين بحلب.
منسق مشروع الشباب آلاء مدلل أوضحت "للجماهير" أن الحفل يهدف إلى إيصال رسالة للمجتمع أن مصاب أو مريض الإيدز ليس وصمة أو عاراً يعاقب عليه، إنما يحتاج لدعم وتضامن معه لأنها مسؤولية مشتركة. وعن نشاط الجمعية بينت مدلل أنها تقدم خدمات بمجال الأغذية ودعم الشباب ضمن مشروع دعم وتمكين الشباب بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان "UNFPA"وتقديم كل ما يساعدهم في صقل مواهبهم وتنمية قدراتهم، إضافة لتأمين مساحات آمنة للفتيات، وإقامة دورات تدريبية لهن تؤهلهن لسوق العمل، كما أن للجمعية دورا في الدعم النفسي من خلال العيادات الخاصة بمعالجة مشاكل الشباب النفسية وتوصيلهم لبر الأمان.
برنامج الحفل تضمن عدة فعاليات، أولى الفقرات تحدثت عن نشاط الجمعية والخدمات التي تقدمها.
كما تطرق الدكتور عبد الرحمن قضيب البان للحديث عن فيروس نقص المناعة المكتسب "الإيدز" من حيث تعريفه وطرق انتقاله، والأعراض المصاحبة للمرض، وتشخيصه وأخيراً علاجه.
وتحدثت المرشدة النفسية رنيم عمران عن الآثار النفسية الناتجة عن الإصابة بالمرض، وطرق الدعم النفسي للمصاب.
ثم قدمت الفرقة المسرحية التابعة للجمعية عرضاً مسرحياً بعنوان "شبابيك" تناول عرض ثلاث حالات مختلفة لطرق انتقال المرض، والتي ليست من الضرورة أن تنتقل بطرق غير شرعية، فالعمل المسرحي ومن خلال شخصياته بيّن أنه من المحتمل انتقال العدوى من شفرة الحلاقة أو من أدوات رسم الوشم أو من خلال نقل الدم.


أيضا تم تقديم فيلم سينمائي بعنوان "أسماء" للفنانة هند صبري يتناول قصة أسماء الزوجة الريفية التي أصيبت بكامل إرادتها بالإيدز لتحقق رغبة زوجها المصاب بالمرض، في إنجاب طفل يحمل اسمه من بعده، الفيلم يعكس مايتعرض له مريض الإيدز من رفض وعدم تقبلّ.
كما شمل الحفل تقديم رسومات تعبيرية لإحدى الناجيات من العنف القائم على النوع الاجتماعي من منطقة بستان الزهرة بحلب، تحدثت من خلال لوحاتها عن الزواج المبكر والعنف اللفظي والجسدي الذي تتعرض له المرأة.
وفي الختام قدم الدكتور مهند بدوي رئيس برنامج مكافحة الإيدز معلومات طبية علمية عن مرض الإيدز حيث أوضح أنه منذ عام 2017 أصبح قابلاً للعلاج، إذا ما التزم المتعايش مع الفيروس بالأدوية مثله مثل مريض السكر والضغط.
وعن عدد الإصابات بسورية أوضح بدوي أن العدد الإجمالي 1047 فقط 274 داخل سورية و36 مصابا في حلب و349 ليسوا سوريين و698سوريين خارج القطر.
تصوير هايك أورفليان.
رقم العدد ١٦٢٥٢