لرفد الحركة الثقافية بحلب.... حفل غنائي على مسرح نقابة الفنانين

 

الجماهير - رويدا غنوم

لرفد الحركة الفنية و تسليط الضوء على المواهب الشابة أقامت نقابة الفنانين في حلب حفلاً غنائياً يوم أمس على مسرح نقابة الفنانين أحياه كل من المطربين أسامة ناصر، لؤي نصر، وعابد حيلاني بمشاركة الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو عبد الحليم حريري فيما قدم وأدار الحفل الفنان غسان الدهبي.
استهل الحفل الغنائي الفنان أسامة ناصر حيث أدى عددا من الأغاني التي تنوعت مابين الطرب الأصيل والقدود الحلبية ومنها(يا لاللي آمان- وموعود- وسواح- وقارئة الفنجان-والعيون السود)، وبعد ذلك أطل لؤي نصر على الجمهور وأدى عدة أغاني جديدة و هي (بغار ، يامو ، ذابل) إضافة إلى أداء أغنينين (على بابي واقف قمرين-بعيد عنك حياتي عذاب ) ، وختم الحفل الفنان عابد الحيلاني بأغان من الطرب الأصيل منها (عندما يأتي المساء ، على الله تعود ، وأنساك).
وأوضح مدير الثقافة في حلب جابر الساجور أن نقابة الفنانين فرع حلب تنتهج حالياً التركيز على المواهب الشابة و إظهارها إلى عموم الجمهور، بهدف رفد الحركة الفنية والثقافية في مدينة حلب العريقة بالأدب والفن والفكر ، لافتا إلى أن هذه الوجوه الشابة قدمت اليوم من التراث والأصالة والأغاني التي لها مكانة قيمة لدى الجمهور، مبيناً أن مديرية الثقافة بالتعاون مع نقابة الفنانين تشجع المواهب الشابة والمبدعة في مدينة حلب المعطاءة و تقدم لهم كل التسهيلات اللازمة لإنجاح أي عمل يساهم في ظهور إبداعهم الفني للعلن.
و بدوره بين رئيس فرع نقابة الفنانين عبد الحليم حريري أن جميع نشاطات النقابة تتم مع مديرية الثقافة في حلب و لكن في هذا الحفل قررت مديرية الثقافة أن تمنح تميزا للنقابة بأن تبدأ البرنامج على أن يتم الحفل القادم المقرر في الثامن والعشرين من الشهر الحالي بالتنسيق مع مديرية الثقافة، مضيفا في الحديث عن حفل الأمس بأنه تم تقديم ثلاثة أصوات جميلة جداً غير مشهورة على الصعيد الجماهيري بشكل كبير ، ولكنهم جميعأ يعتبرون أساتذة في الطرب قدموا مايمتع الجمهور ، وأن هناك برنامج نشاطات دائم ، سيتم من خلاله تقديم حفلتين في كل شهر.
و قد لاقى الحفل الغنائي إعجاب الجمهور الذي كان واضحا من خلال التفاعل على ما قدمه المشاركين من أغاني طربية.
رقم العدد ١٦٣٢١