النتاجات الأدبية لمهرجاني شكيب الجابري وعمر أبو ريشة في العدد التاسع والعشرين من مجلة الشهباء الثقافية ...

الجماهير - أسماء خيرو..

صدر العدد التاسع والعشرون لعام/ ٢٠٢١ / من مجلة الشهباء الثقافية عن مديرية الثقافة في حلب، وهي مجلة دورية فصلية تعنى بالشأن الثقافي الإبداعي..

العدد في مجمله تضمن عدداً من المقالات الثقافية والأدبية والنصوص الشعرية فضلاً عن المقالات الفنية وماصدر حديثا من كتب ، وعددا من الصور التوثيقية لوزيرة الثقافة الدكتورة لبانة مشوح في تكريم الحائزين على جائزة الدولة التقديرية ..
رئيس التحرير جابر الساجور في مقالته الافتتاحية تناول إقامة مهرجاني شكيب الجابري وعمر أبو ريشة تحت عنوان ( زيارة المهرجان والتراث في حلب ) مبينا أن إقامة المهرجانين في مدينة حلب كانت خطوة رائدة في طريق إعادة الإعمار الثقافي أدت إلى تعميم الفائدة الثقافية وتعزيز القيم الإيجابية التراثية ، مشيرا إلى أن القارئ سيطالع النتاج الأدبي للمهرجانين ضمن صفحات المجلة، واللذين أضاءا على حياة وأعمال كل من الأديب صباح محيي الدين، والشاعر عمر أبو قوس.

د. فايز الداية تحدث في مقالتيه عن صورة الآخر في سرديات الأديب صباح محيي الدين وعن الشاعر عمر أبو قوس في الساحة الأدبية ..فيما المهندس تميم قاسمو، استعرض لمحات عن حياة وآثار الأديب صباح محيي الدين ، كما تناولت الدكتورة أمينة الحمد في مقالتها حلب في الأعمال الكاملة للأديب صباح محيي الدين. أما الدكتورة رتيبة موقع، فتوقفت عند الشعر الوطني في ديوان( حروف من نار ) للشاعر عمر أبو قوس، بينما الكاتب / م ، ت ، ق/ نقرأ له مقالة بعنوان نصوص لم تنشر في الأعمال الكاملة للأديب صباح محيي الدين ...

وكان العدد قد اشتمل على عدد من المقالات بعناوين مختلفة منها بقلم د. زبيدة القاضي بعنوان السيرة الذاتية وأسئلة الكتابة ، ومؤثرات أجنبية في شعر شاكر السياب للأستاذ محمد إبراهيم العبدلله ، ورواية الثورة لفريد مخلوف من قاديشا إلى حلب بقلم الدكتور فاروق اسليم ، ونداء الباعة في التراث الشعبي للدكتور محمد حسن عبد المحسن ، والعقلانية في الفلسفة الإسلامية ، بقلم الكاتب محمد قجة ، وإبراهيم داوود : لا للموت في زمن الحرب للكاتب محمد جمعة حمادة ، والتراث الموسيقي في جمعية العاديات في حلب ، وفاتح المدرس وزمن الصورة للشهباء الثقافية ، وغوغل اللغز تعرية للنفس البشرية للدكتور وانيس باندك.

كما اشتمل العدد على القصائد الشعرية بأقلام عدد من الأدباء والشعراء وهم غالية شيخو بقصيدة بعنوان أحضر المستقبل على عجل من أمره ،وشيم دبابو (إيقاعات )، وللدكتورة ملاك السباعي ( نوافذ ) ،و لإبراهيم كسار ( صلصال الدهشة ) ، ولحيان محمد الحسن ( موصد باب الأمنيات )، ولسامر كحل ( البازلت ) ، إضافة إلى نصوص شعرية للشاعر عمر أبو قوس ..

وختام العدد كان مقالة لأحمد محسن تحدث فيها عن اهتمام وزارة الثقافة ومديرياتها في جميع المحافظات بثقافة الطفل وذلك بوضع إستراتيجية ثقافية قائمة على أسس علمية ودراسات اجتماعية وبيئية تحترم خصوصية المجتمع السوري .
رقم العدد ١٦٣٢٢