قيادات كشفية بحلب تحتفل بذكرى مؤسس الحركة الكشفية الأول

الجماهير - أنطوان بصمه جي

بمناسبة ذكرى مؤسس الحركة الكشفية اللورد بادن باول، ترأس المطران يوسف طوبجي رئيس أساقفة حلب للموارنة القداس الاحتفالي المقام في كنيسة مار الياس المارونية في ساحة فرحات، حيث شارك العديد من الأساقفة وبعض الكهنة وحشد كبير من كشافة مدينة حلب بمختلف أعمارهم ومجموعاتهم.

وعمدت منسقية الأخويات الكشفية الكاثوليكية بحلب بدعوة للقيادات في المجموعات الكشفية إلى المشاركة في القداس الإلهي، تلاه الاحتفال بإطلاق الدليل الكشفي ومنح وسام أكيلا لأحد القادة الكشفية وإطلاق الموقع الإلكتروني الخاص بالمنسقية.

بدوره، أكد المنسق العام للكشافات الكاثوليكية بحلب عيسى طحان لـ "الجماهير" وجود 16 مجموعة كشفية كاثوليكية متواجدة للاحتفال بمناسبة ذكرى المؤسس الأول للحركة الكشفية العالمية اللورد بادن باول، بالإضافة إلى توجيه الدعوة للقيادات الكشفية من الكشافات الأرثوذكسية النبي الياس الأرثوذكسي وكشاف السريان الأرثوذكس فوجي السريان القديمة والسليمانية للاحتفال بالمناسبة.

وحول إطلاق الدليل الكشفي، أوضح طحان أن الفكرة بدأت عام 2014 بعد أن تم وضع الخطط الأولية من خلال وجود مجموعات كبيرة تنظم فصول الدليل الكشفي ولكن بسبب الحرب واشتدادها في مدينة حلب واستمرار النزوح آنذاك وسفر غالبية الشباب تعرض مشروع الدليل الكشفي للتوقف، حيث تم إعادة تفعيل المشروع خلال السنة الماضية بغية عدم هدر التعب للأشخاص الذي وضعوا الفكرة الأولية وباشروا العمل بها وتم إعادة هيكلة الأفكار وتحصيل الأوراق التي تعرضت للضياع وتم التواصل مع بعض الأشخاص الذين سافروا خارج القطر وقدرة الحصول على الأوراق تلاها تشكيل فريق صغير لتجميع المعلومات وجمعها في كتاب واحد مؤلف من 6 فصول وتم منحه لجميع القيادات الكشفية للاستفادة من المعلومات المدونة فيه ونشره على شكل دليل الكتروني على موقع المنسقية الكشفية الجديد.

وأضاف المنسق العام للكشافات الكاثوليكية بحلب أن فكرة منح وسام "أكيلا" يطرح لأول مرة في السنة الحالية والهدف الرئيسي من الفكرة منحه لأحد القادة القدماء الذين قدموا خدمة متميزة للكشاف بمدينة حلب وهو بمثابة تكريم ووسام يمنح لقائد واحد لمرة واحدة ضمن أجواء الاحتفال الذي تنظمه المنسقية الكشفية، وهو بمثابة رمز لرأس أكيلا (قائد قطيع الذئاب المعروف بحكمته في قصة ماوكلي) بحيث يوضع الوسام على صدر القائد المكرم بالإضافة إلى وجود شهادة اعتراف بمنح الوسام للقائد الكشفي.

وتم تقديم وسام أكيلا للشيف غسان أبرص المنسق الأول للمنسقية الكشفية بمدينة حلب، وذلك تقديراً لجهوده الحثيثة بعد أن قام بالتنسيق بين الكشافات المختلفة بين عامي2000 -2013 بالإضافة إلى تأسيسه لكشافات كاثوليكية عديدة في مدينة حلب والذي شغل منصب رئيس المجلس الأعلى لسنوات كثيرة.

وفيما يتعلق بإطلاق الموقع الإلكتروني الخاص بالمنسقية الكشفية، أكد طحان لـ "الجماهير" أن الهدف الرئيسي من إطلاق الموقع نشر أخبار المنسقية والمجموعات الكشفية المختلفة المنضوية فيها، بالإضافة إلى وجود مكتبة إلكترونية تحتوي على العديد من الكتب الإلكترونية التي تساعد القيادات الكشفية على اختلافها في إثراء معلوماتهم في حياتهم العملية والمساهمة في تنشئة جيل واع من خلال قيادتهم لاجتماعاتهم الدورية بالإضافة إلى التواصل بين الكشافات وتسهيل الوصول إلى المعلومات بين الأفراد .
تصوير: هايك أورفليان
رقم العدد ١٦٣٣٠