احتفالية يوم المسرح العالمي ...توثق أعمال الفنان الحلبي عبد الوهاب الجراح... وتكرم عدداً من الفنانين والعاملين في المسرح ..

الجماهير - أسماء خيرو

معرض توثيقي تحية للفنان عبد الوهاب جراح وعرض مسرحي يجسد العلاقات الاجتماعية وأهمية دور الأم السورية ، فضلاً عن تكريم عدد من الفنانين والعاملين في المسرح وتقديم الفقرات الاستعراضية لفرقة كارني وفرقة قلعة حلب للفنون الشعبية وعزف منفرد على الكمان لليث الصايغ ، كانت ماتضمنته احتفالية يوم المسرح العالمي الذي أقامته وزارة الثقافة بالتعاون مع مديرية المسارح والموسيقا / مسرح حلب القومي يوم أمس على مسرح نقابة الفنانين ...

وأشار مدير الثقافة جابر الساجور الى أن إقامة الاحتفالية للتأكيد على أن مدينة حلب ماتزال كما كانت مدينة الفكر والفن والأدب والثقافة موضحاً بأن الحفل سيتم فيه إلقاء كلمة كتبتها الفنانة البريطانية هيلين ميرين ويلقيها الفنان المسرحي محمد هلال دملخي إضافة إلى تكريم عدد ممن تركوا بصمة في ذاكرة المسرح الحلبي خاصة والسوري عامة، إضافة لتقديم مشهد مسرحي بعنوان ( شي بيضحك - شي ببكي ) من تأليف عمر شعراني وإخراج الفنان غسان الذهبي ..

وبدوره أوضح المخرج غسان الذهبي: بأن الاحتفالية تشير الى أهمية النتاجات التي يقدمها المسرح باعتبار المسرح أبو الفنون وفكرة إقامة عيد له انطلقت عام 1961 من خلال المؤتمر التاسع للمسرح الدولي في باريس لتسليط الضوء على الأعمال المسرحية والكتاب والنقاد والممثلين، مبيناً أن المسرح السوري له نصيب جيد عندما تم تكليف الراحل سعد الله ونوس 1996 بكتابة رسالة المسرح العالمي بجملته الشهيرة "نحن محكومون بالأمل"، ونحن مستمرون بتأدية رسالة المسرح.

الممثلة المسرحية سلوى جميل التي جسدت دور الأم الحلبية أوضحت بأن الفقرة المسرحية تناولت العادات الاجتماعية ودور الأم السورية التي تشجع ابنها للدفاع عن الوطن لتشير إلى أن المرأة السورية حرة ، تمتلك الحس الإنساني ، قادرة على تحمل المسؤولية، لافتة إلى أن الاحتفالية تعكس تعافي مدينة حلب وعودة الألق الثقافي لها ..

في حين الفنانة سوسن علي بينت أهمية مشاركتها في فعاليات اليوم العالمي للمسرح لتكون بمثابة وقفة جديدة لإعادة النظر في تقييم أعمالها السابقة واللاحقة، حيث أكدت أن التغيير مطلوب لمواكبة روح العصر واختيار النصوص التي تناسب عامة الشعب وتطرح الحس الإنساني والسعي نحو التغيير والتجديد .. المخرج المسرحي أحمد مكاراتي بدوره قال بأن الهدف من مشاركته في الاحتفالية ليوجه رسالة للجيل الشاب المثقف بأن يتكاتف مع من سبقوه من المسرحيين للارتقاء بالأعمال المسرحية وبناء مسرح يلبي جميع الطموحات ، مؤكداً على أهمية المناسبة كونها تعكس استمرار الإبداع المسرحي ، وبأنها مناسبة عزيزة على قلبه يوجه من خلالها رسالة تهنئة وحب لكل العاملين في المسرح ..

فيما الممثل أحمد شعبان الذي أدى دور رجل السلطة في العرض المسرحي تمنى حياة سعيدة لزملائه المسرحيين وارتقاء المسرح بأعماله باتجاه الأفضل .

الممثل عمار جراح الذي شارك بإقامة معرض توثيقي تحية لوالده عبد الوهاب جراح وبأداء اغنية استعراضية مع فرقة كارني إضافة للمشاركة بمشهد تمثيلي قال : بأن المسرح أخلاق والتزام قبل أن يكون فنا ، موجها التحية لكل العاملين في المسرح والشكر لكل الجهود التي ساهمت بإقامة احتفالية يوم المسرح العالمي ...

ومن المكرمين الذين التقت بهم " الجماهير "
مهندس الديكور ابراهيم مهندس إذ قال بأن العيد اليوم هو لكل جندي عمل بالمسرح ويقدر قيمة الثقافة والأعمال المسرحية التي ترفع من الذائقة الفنية للمشاهد مشيراً إلى أن التكريم يؤكد بأن ماقدمة العاملون في المسرح خلال سنوات العمل لم يضع سدى وأن هناك من اهتم وقدر جهد الجنود العاملين في الخفاء .

الفنانة التشكيلية والممثلة المسرحية هاسميك قيومجيان وجهت الشكر الجزيل لنقابة الفنانين ومديرية المسارح ومديرية الثقافة على تكريمها ، مبينة بأن التكريم لفتة جميلة تمنح الإنسان الدافع نحو الاستمرار في العطاء ، وبذل الجهد لتقديم الأفضل والتطور في العمل ..

بينما الماكيير هوري صابونجيان قالت بأن التكريم كان مفاجأة جميلة بالنسبة لها ولفتة تقدرها كثيرا جددت لديها الدافع للاجتهاد والانطلاق نحو مزيد من العطاء لخدمة المسرح الذي يستحق الكثير ..

تصوير : موفق الحكيم ...
رقم العدد 16359