الكوارث الكونية وتأثيرها على كوكب الأرض ... محاضرة د . فايز فوق العادة

الجماهير - أسماء خيرو

تحدث الدكتور فايز فوق العادة رئيس الجمعية الكونية السورية في محاضرة أقامتها مديرية الثقافة بالتعاون مع مركز ثقافي العزيزية بعنوان "الكوارث الكونية " عن مدى تأثر كوكب الأرض بالظواهر الكونية فشرح إمكانية تصادم المجرات والنجوم مع بعضها البعض وتأثير العواصف الشمسية على كوكب الأرض إذ إنها إن حدثت ستسبب انقطاعاً للكهرباء بالكامل لسنوات عدة من الممكن أن تتجاوز العشر سنوات ، كما تحدث عن انفجارات النجوم ونضوب الشمس وضرورة إيجاد بديل للطاقة الشمسية التي رجح العلماء نضوبها بعد ٤٥٠٠ سنة من الآن ، ومن ثم تحدث عن السوبر نوفة الذي سجل في كتابات الصينيين القدماء والهنود الحمر بأن هناك جسما لامعا ظهر في السماء شبيها بالشمس .مشيرا إلى أن ما ينتج عن انفجارات النجوم من غبار وأشعة قاتلة قد يتسبب في دخول الأرض بالعصر الجليدي .

وتابع د. فوق العادة متحدثا عن تسجيل الصينيين لظهور البقع السوداء على الشمس منذ ٤٠٠٠ آلاف عام حيث أكدوا في تسجيلاتهم انتشار هذه البقع كل ١١عاما ، وأن بين أعوام /١٤٢٠ ق .م و١٢٨٠ ق.م/ لم تبلغ ذروتها في الانتشار لذلك انتشرت الثلوج وعم البرد فيما أوروبا وسجل ظهور البقع السوداء على الشمس مابين أعوام /١٦٤٥- ١٧١٥ / وأنها لم تتكاثر لذلك دخل العالم في عصر جليدي مبينا إمكانية حدوث العصر الجليدي في عام ٢٠٢٥ إن لم تظهر البقع السوداء وتتكاثر بالشكل المطلوب .
وشرح د. فوق العادة ظاهرة هطل حجارة النيازك والمناطق التي تساقطت عليها عبر التاريخ منذ عهد الإمبراطورية الرومانية حتى وقتنا هذا، مشيرا إلى أن من أكثر المناطق التي تتعرض إلى ظاهرة الهطل النيزكي هي سيبيريا والجزيرة العربية، كما ذكر أكثر المناطق التي تعرضت إلى انفجارات ضخمة للبراكين والتي تسببت بأضرار كارثية في ذلك الوقت منها (المكسيك وسيبيريا ) ومن ثم عرف ماهية النفط وأنه في طريقه للنضوب وضرورة بحث الإنسان عن البدائل موضحا في ختام محاضرته أن من واجب الدول الغنية أن تسهم بإمكاناتها المالية في مشروع هائل للإنسانية لحصر الأجسام الخطيرة التي تهدد الأرض إذ إن عليها أن تتبرع بالأموال لإنقاذ الأرض ...
هذا وقد تخلل المحاضرة عدد من المداخلات.
ت : هايك أورفليان