البيمارستان الأرغوني وصناعة الصابون... المولوية والطرب الحلبي الأصيل.. ضمن مهرجان السياحة العالمي.

الجماهير - وسام العلاش

تنوعت الفقرات الفنية التراثية والثقافية في مهرجان السياحة العالمي الذي احتضنه خان البنادقة حيث أضفت الفقرات الفنية التراثية جمالية لتحاكي جمال الخان الأثري ، فبدئاً من معزوفات فرقة التخت الشرقي التي تميزت بألحانها الطربية الحلبية الأصيلة مروراً بفرقة المولوية التي قدمت عرضاً في ساحة الخان إضافة لفرقة الرقص الشعبي والتي تفاعل معها الحضور بشكل لافت يعكس حب أهل حلب للفن والطرب.
وفي الجانب الثقافي تم تقديم محاضرات لأدلاء سياحيين عن المواقع الأثرية وقدمت الدليلة السياحية جينا زوبيان خلال مهرجان السياحة المقام في خان البنادقة محاضرة ثقافية ألقت من خلالها الضوء على أهم آبد أثري موجود في حلب وهو / البيمارستان الأرغوني/ مبينةً بأنه يعكس نظام المشافي الإسلامية في القرون الوسطى والتي كانت تتصف حينها بتقدم الطب ومعالجته لشتى الأمراض وماتقدمه من وسائل مريحة وأجواء هادئة للمرضى كصوت خرير المياه والموسيقا وعبير الزهور.


وتطرقت زوبيان خلال حديثها لجمالية البناء الذي يتصف به البيمارستان فوصفته بأن أصوله عبارة عن قصر مملوكي ثم تحول لمشفى له عدة أقسام بما معنى مسار جغرافي للمرض مضيفةً بأنه كلما تعمق البناء زادت شدة المرض فهناك أقسام للمرضى العاديين وأقسام للمرضى ذوي الأمراض المستعصيةوله قسمان واحد للرجال والآخر للنساء ولكل قسم طبيبه الخاص وممرضاً وفرّاش وأخصائي أغذية .
وأكدت زوبيان خلال مشاركتها في مهرجان السياحة العالمي لأهمية تعريف الحضور بتاريخ المدينة القديمة كونها تتميز بغنى تراثي منوهةً بأهمية الإطلاع والمعرفة لما تركه الأجداد من تراث وحضارات والمحافظة عليه باعتباره صلة الوصل المتينة التي تربط الفرد بأرضه.
وتخلل المهرجان لمحة تعريفية عن أهم الصناعات التي اشتهرت بها حلب وهي صناعة صابون الغار الحلبي وماهية الفرق بينه وبين الصابون الملون وماأهم مكوناته وكيفية تصنيعه
موضحةً بصور مؤرشفه .

ت: هايك أورفليان