في ذكرى المولد النبوي ... معرض يحاكي السيرة النبوية بمجسمات حقيقية

الجماهير - أسماء خيرو

تحت "شعار وحدة الإنسانية أمل الأمة " وبمناسبة عيد المولد النبوي الشريف أقيمت احتفالية دينية يوم أمس في حي الأعظمية بالقرب من جامع البراء تضمنت عرض الأناشيد الدينية وافتتاح معرض من "وحي السيرة النبوية" ...

وأوضح الدكتور ياسين العلي أحد المشاركين في تنظيم الاحتفال بمولد الرسول الكريم ، بأن الاحتفال يقام في كل عام في يوم مولد الرسول الكريم الذي يصادف ١٢ / ربيع الأول / حيث يتم فيه عرض مجسمات ضخمة لمسجد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ، والمسجد الأقصى ، وكتاب القرآن الكريم ، كما يتم افتتاح معرض من" وحي السيرة النبوية " الذي يسلط الضوء على ومضات من الرسالة النبوية الشريفة مبينا بأن المعرض ينقسم إلى الكثير من المحطات المصنوعة بطريقة تحاكي الواقع في ذلك الزمن ، منها بناء الكعبة الشريفة ، وغار حراء ، الطريق إلى الدعوة الإسلامية والجهر بها ، وبيت الرسول الكريم ، وحادثة الإسراء والمعراج ، وبناء المسجد النبوي ، والغزوات ، وحجة الوداع ، إضافة الى عرض فيلم توثيقي عن سيرة الرسول الكريم بتقنية "الهولو جرام " مشيرا إلى أن الاقتداء بنهج وأخلاق الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، هو الأمل للخروج من الأزمات التي حلت بالوطن سورية والعودة إلى الوحدة الوطنية .

وقد وقفت الجماهير مع عدد من الحضور إذ بينت السيدة روعة بأن الاحتفال بادرة جيدة والمعرض أكثر من رائع استطاع أن يستحضر الأجواء الحقيقية لزمن الرسول صلى الله عليه وسلم ، بينما قالت السيدة هدى حمدي بأن الاحتفالية بمثابة ميلاد جديد لتجديد العقيدة ، وقالت السيدة غادة قوجو : بأن يوم ميلاد الرسول هو رحمة للإنسانية وأن المجسمات في المعرض متقنة بشكل جيد إذ تمكن الزائر من أن يعيش في ذلك الزمن وكأنه في الواقع، وقالت إيمان بأن المعرض بهذه المجسمات يذكرها بالأماكن التي زارتها فيما مضى عندما كانت تقوم بشعائر العمرة ، متمنية بأن تعود سورية كما كانت وتستطيع أن تقوم بالحج إلى بيت الله، وتزور كل الأماكن الموجودة في المعرض في الحقيقة مرة ثانية ...

يشار إلى أن المعرض شهد إقبالا جماهيريا كبيرا في هذا العام، وسيستمر في استقبال الزائرين حتى/ ١٦/ تشرين الثاني من الساعة الخامسة مساء حتى العاشرة ليلاً .