فنزويلا .. كوبا .. البرازيل .. الأرجنتين ...قوى اقتصادية وسكانية هامة في أمريكا اللاتينية

العدد: 
13125
سبت, 2010/06/05
شملت الزيارة التي قام بها السيد الرئيس بشار الأسد إلى أمريكا اللاتينية عدة دول وهي فنزويلا وكوبا والأرجنتين والبرازيل وبمناسبة هذه الزيارة المهمة نسلط الضوء على أهمية هذه الدول من حيث الموقع والمساحة والاقتصاد والزراعة :

كـــوبــــــا خامس‏

دولة مصدرة للنيكل‏

تقع في مدخل خليج المكسيك، في البحر الكاريبي، و جمهورية كوبا هي أرخبيل يتشكل من جزيرة كوبا و جزيرة الشباب (2.200 كم2 ، و التي تعد محافظة بذاتها) بالإضافة الى 4 آلاف و 195 جزيرة رملية صغيرة و تبلغ مساحتها بالكامل110 آلاف و 922 كم2 .‏

والمناخ في كوبا جميل دائما ، وهي تتمتع بمناخ استوائي .‏

و60 % من المساحة الكلية لكوبا عبارة عن سهول و 25% جبال والتي يصل أعلى ارتفاع لها الى 1.974 متراً فوق سطح البحر.‏

التعليم : بذلت الحكومة الكوبية جهوداً أدت إلى تقليص الأمية إلى أقل معدلاتها في عام 1961، عندما بدأت حملة محو الأمية بكافة انحاء البلاد و التي شارك بها فرقة من أكثر من 100 ألف مدرس متطوع.‏

ونظام التعليم الكوبي مجاني و يمتد في كافة فروع التعليم . و التعليم إجباري حتى الصف التاسع.‏

وفيها 700 ألف مهني ، و من بين كل 7 عاملين يوجد خريج جامعي . أما الأشخاص الذين يعملون في مجال العلوم و التكنولوجيا فقد وصل عددهم عام 2005 إلى 80 ألف شخص.‏

كما يوجد في كوبا 60 جامعة و 22 كلية طب كما يوجد فيها 9 ألاف مدرسة ابتدائية و لا يسمح في الفصل الدراسي الواحد بأكثر من 20 طالب لكي لا يتأثر مستوى استيعاب هؤلاء الأطفال. و في فصول التعليم الإعدادي يسمح بوجود 15 تلميذاً بالفصل الدراسي الواحد و لنفس الأسباب السابقة. و في كلا المرحلتين يتم تزويدها بوسائل سمعية ومرئية وأجهزة كمبيوتر ، متضمنة بذلك مناطق رعوية نائية و التي بها تلميذ أو ثلاثة .‏

ويوجد 400 ألف كوبي يدرسون بالمرحلة الجامعية حيث وصل الطلاب الجامعيين إلى 500 ألف طالب في العام الدراسي 2005-2006 .‏

الصحة :‏

تغطي شبكة الخدمات الصحية كافة انحاء كوبا وهي مجانية لكل الكوبيين ، حيث تعطى الدولة أهمية خاصة للطب الوقائي.‏

ويقدر عدد الاطباء فيها بـ 70 ألف طبيب، بالإضافة الى 150 ألف ممرض و ممرضة و فني يعملون في مجال الصحة. و تمتلك كوبا أكبر عدد أطباء بالنسبة لعدد السكان بالعالم .‏

عشرات المستشفيات و مئات العيادات الخارجية باستعدادات متقدمة وبأجهزة جديدة ذات تكنولوجيا عالية لتحويل مراكز الخدمات الصحية الى مراكز عالية الكفاءة.‏

و تنتج كوبا نسبة كبيرة من الأدوية التي يحتاجها الشعب و أمصالاً فريدة من نوعها بالعالم.‏

و يمكن مقارنة المعامل الكوبية في مجالي التكنولوجيا الحيوية و الهندسة الوراثية بمثيلاتها في العالم المتقدم.‏

ويبلغ عدد السكان: أكثر من 11.2 مليون نسمة منهم 74.6% سكان المدن و25.4% سكان الريف وتبلغ الكثافة السكانية: 99.8 ساكن / كيلو مترمربع ومتوسط عمر الفرد: 77 عاما (2004).‏

وتعتبر كوبا دولة زراعية-صناعية. تطورت السياحة بها في السنوات الأخيرة مما ساهم في أن تكون حجر الزاوية للاقتصاد الكوبي. و يشكل كل من قصب السكر و مشتقاته و انتاج النيكل و منتجات أخرى مثل التبغ و الموالح و الصناعات السمكية أعمدة رئيسية أخرى للاقتصاد الكوبي. وتتقدم البلاد بسرعة مذهلة نحو انتاج برامج الكمبيوتر على مستوى تجاري .‏

وخلال الخمسة عشر عاماً زادت عدد الغرف السياحية من 12 الف غرفة الى 42 ألف غرفة و تستمر الزيادة السريعة في انشاء هذه الغرف، وفي عام 2004 زار كوبا 2 مليون سائح أجنبي و تستمر الزيادة السنوية بمعدلات كبيرة.‏

وقد بدأ الاقتصاد الكوبي الخروج من أزمته التي عناها نتيجة لانهيار الكتلة الشرقية بخطوات واثقة . و عام 2004 كان شاهداً على إنفراجة متواضعة بعد سنوات عديدة من الأزمة. و يتم حالياً انتاج 50% من احتياجات الدولة من البترول محلياً، و تشغل كوبا المركز الخامس بين الدول المصدرة للنيكل ، و الذي ازداد انتاجه نتيجة لاستثمار الملايين في هذا القطاع بعد توقيع الاتفاقيات مع جمهورية الصين الشعبية.‏

الأرجنتين عاشر دولة‏

في إنتاج القمح‏

تقع الأرجنتين في قارة أمريكا الجنوبية، ويحدها من الغرب التشيلي، ومن الشمال بوليفيا والباراغواي ومن الشرق البرازيل والأورغواي والمحيط الأطلسي.‏

ويقدر عدد سكان الأرجنتين عام 1991م حوالي 32.7 مليوناً منهم 86% سكان حضر ، و14% سكان أرياف.‏

وأهم المدن فيها :‏

- بيونس أيرس وعدد سكانها (3.200.000) نسمة وهي العاصمة .‏

- كوردوبا وعدد سكانها (1.140.000) نسمة.‏

* أهم المنتجات:‏

في الزراعة : تنتج اللحوم، القطن، بذر الكتان، العنب، الذرة، الحليب، فول الصويا، قصب السكر، بذور دوار الشمس، القمح والصوف.‏

وفي الصناعة تنتج المواد الكيمائية و المعدات الكهربائية واللحوم والمنتجات الغذائية الأخرى والسيارات والأنسجة وتتوفر فيها ثروات معدنية مهمة مثل : النفط والغاز الطبيعي.‏

وتعد الأرجنتين رابع دولة في تصدير منتجات الحيوانات والخامسة في إنتاج اللحوم والسادسة في تربية الماشية والسابعة في إنتاج الجبن والعاشرة في إنتاج القمح.‏

فنزويلا رابع دولة‏

في تصدير النفط‏

تقع شمال أمريكا الجنوبية، يحدها البحر الكاريبي والمحيط الأطلنطي الشمالي، بين كولومبيا وغويانا ونالت الاستقلال في 5 / تموز 1811 (عن إسبانيا)‏

ويبلغ عدد السكان: 24.287.670 نسمة ومعدل النمو السكاني: 1.52 % .‏

وأهم الموارد الطبيعية: النفط والغاز الطبيعي وخام الحديد والذهب والبوكسايت ومعادن أخرى والطاقة المائية والألماس كما أن نسبة التعليم فيها مرتفعة حيث 91.1% من السكان يعرفون القراءة والكتابة.‏

الاقتصاد‏

يعتمد الاقتصاد الفنزويلي على عدة مصادر أهمها البترول الذي يشكل 80% من صادرات فنزويلا. وهي الدولة الرابعة عالمياً في مجال تصدير البترول. وهي ثالث دولة تزود الولايات المتحدة بالبترول وحسب تقديرات 2001 فإن إجمالي الدخل القومي: 146.2 مليار دولار .‏

وحصة الفرد من الدخل القومي: 6100 دولار‏

ونسبة النمو: 2.7 % وعدد العاملين فيها 9 ملايين عامل.‏

البرازيل ..‏

بلد البن والثقافات المتعددة‏

أكبر الدول مساحة وأكثرها سكاناً في أمريكا الجنوبية وتعد خامس دولة في العالم من حيث المساحة، تشتهر بإنتاج البن. من الشمال تحدها غويانا وسورينام وغويانا الفرنسية وفنزويلا ومن الغرب كولومبيا والبيرو ومن الجنوب بوليفيا والبارغواي والأرجنتين والأوروغواي ومن الشرق المحيط الأطلسي ، والبرازيل دولة ذات اقتصاد قوي إذ تصنف عاشرة في قائمة الدول حسب دخلها السنوي. يمر فيها خط الاستواء وفيها أجزاء كبيرة من نهر الأمازون ولذا فأراضيها مليئة بالغابات الاستوائية والمناطق الصالحة للزراعة.‏

والبرازيل مكتظة بالسكان على سواحلها وذات كثافة سكانية منخفضة في المناطق الداخلية.‏

واتساع البرازيل جعل منها بلداً غنياً بالحضارات و التقاليد من جميع انحاء العالم .‏

يذكر أن عدد الجالية العربية في البرازيل يقدر بحوالي /12/ مليون منهم /8/ ملايين لبناني و /2.5/ مليون سوري و/1.3/ مليون فلسطيني .‏

الكاتب: 
حسن أسعد