لصوص يسرقون معملاً للألبسة ومازالوا مجهولين

العدد: 
13285
اثنين, 2011/02/28
قام (ع. ب) 36 عاماً من محلة أغير بإغلاق أبواب معمله للألبسة الجاهزة الثلاثة في الساعة التاسعة مساء وفي صباح اليوم وفي الساعة السادسة والنصف تماماً وجد أن الأبواب الثلاثة قد تم كسرها وحتى الباب الأول المدرع بأكثر من قفل.

لكن بالمعاينة تبين أن اللصوص استخدموا القوة مع الخبرة وباستخدام أدوات خاصة مع أخذ وقتهم كاملاً وبتفقد المعمل تبين فقدان شاشة عرض LCD ولاب توب عدد 2 وجهاز كومبيوتر عادي وعدد من الأجهزة الكهربائية إضافة إلى كسر الخزانة وسرقة ثلاثمئة وخمسين ألف ليرة سورية وقد ظهر أن الخزنة تم كسرها من خلال استخدام أداة حديدية أحدث من خلالها فتحة في طرف الخزنة ثم تم فتحها بطريقة فنية وأما الخزانتان الموجودتان بقرب النافذة فقد تم سحبهما إلى إحدى الغرف البعيدة عن الشارع وتم محاولة كسرهما لكن على ما يبدو لم يسعفهم الوقت وقبل أن يهرب اللصوص من المعمل قاموا بسرقة "الهارد" الخاص بكاميرات التصوير والذي يستطيع حفظ الصور لمدة شهرين وذلك لثماني كاميرات وأخذ بعض الألبسة الجاهزة.‏

وقد قام السيد (ع) بإبلاغ شرطة ميسلون حيث تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لكن اللصوص مازالوا طليقين والبحث جارٍ عنهم.‏

يذكر أن أحد أصدقاء صاحب المعمل ذكر له أن معمله أيضاً تعرض للسرقة بنفس اليوم لكن المعمل لم يكن فيه شيء ولذلك لم يدع على أحد.‏

الفئة: 
الكاتب: 
جهاد جمال