الجيش العربي السوري ... أمجاد الماضي وبطولات الحاضر

العدد: 
14370
ثلاثاء, 2015/10/13
بمناسبة الذكرى الـ /42/ لحرب تشرين التحريرية أقام المركز الثقافي العربي بالعزيزية محاضرة بعنوان (الجيش العربي السوري بين أمجاد الماضي وبطولات الحاضر)

‏‏‏

تحدثت فيها كندة سعيد عن الانتصار العظيم الذي حققه السوريون في حرب تشرين والذي يعود إلى عوامل عدة أبرزها إيمان المقاتل العربي السوري بقضيته العادلة وحقه المطلق في استرداد أرضه بالإضافة إلى التدريب الجيد الذي تلقاه الجندي العربي السوري في استعمال سلاحه وقد بدا ذلك واضحاً أثناء المعارك الليلية التي خاضتها قواتنا والنتائج الكبيرة التي حققتها بالإضافة إلى التعامل مع صنوف الأسلحة كافة خلال المعركة وهذا يعود إلى العبقرية العسكرية الفذة للقائد المؤسس حافظ الأسد في قيادته لحرب تشرين التحريرية .‏‏‏‏

وقد استطاع نسور الجو طيارو الجيش العربي السوري بالتعاون مع رجال الدفاع الجوي أن يحطموا أسطورة (التفوق) الجوي للعدو وحققوا ملاحم بطولية رائعة شهد لها العالم فقد تم إسقاط (345) طائرة معادية في معارك العزة والشرف فاستحق طيارونا الأبطال بهذا العمل تقدير الشعب ورعاية قائده وتكريمه لهم ولجميع أبطال معاركنا المظفرة كما لعبت المدرعات والدبابات السورية دوراً مهماً في هذه الحرب مع سلاح المدفعية الثقيلة إلى جانب قواتنا البحرية .‏‏‏‏

وأضافت: النصر الذي حققه شعبنا في تشرين كان نتيجة تلاحم الجيش مع الشعب والتفافهم حول القائد المؤسس الذي خطط لهذه المعركة وقادها بحكمة وشجاعة واليوم يخوض أبطال جيشنا معارك العزة والشرف ضد الإرهاب الذي استجلب إلى الأرض السورية من كل أنحاء العالم خدمة للمشروع التآمري الصهيوـ أمريكي الذي سيفشل ولا بد أن يتحطم هذا المشروع‏

‏‏‏

على صخرة صمود أبناء الشعب السوري وبشجاعة أبطال الجيش العربي السوري ونحن واثقون من النصر على أيدي بواسلنا الذي استبسلوا في الدفاع عن الأرض السورية طيلة السنوات الخمس المنصرمة وخاضوا أشرس المعارك ضد الإرهابيين وسطروا أروع الملاحم ،‏‏‏

من أبطال حامية السجن المركزي بحلب إلى أبطال حامية المشفى الوطني في جسر الشغور وأبطال الكلية الجوية ومطارات كويرس ومنغ وأبو الضهور والفرقة 17 ومطار دير الزور ومطار الثعلة وغيرها الكثير الكثير من الملاحم فحكايات البطولة على الأرض السورية لا تنتهي وبطولات هؤلاء الرجال الذي كانوا ومازالوا على مستوى الثقة العظيمة التي منحها شعبنا لجيشنا البطل وقائده السيد الرئيس بشار الأسد تصنع لنا تشريناً آخر مكللاً بالغار .‏‏‏‏

في نهاية المحاضرة دارت حوارات ونقاشات تحدثت عن بطولات بواسل الجيش العربي السوري على امتداد ساحات الوطن في سبيل القضاء على الإرهاب وتحقيق الانتصار الكبير .‏‏‏‏

استمع للمحاضرة حشد من الأدباء والمثقفين .‏‏‏‏

الكاتب: