بعد أن استهدفتها قذائف الحقد والإجرام ... تأهيل وتدشين مستديرة ( سوا ) ... أبناء حلب سيعيدون بناء ما دمره الإرهاب، والألق إلى ساحات الوطن

العدد: 
14390
اثنين, 2015/11/02

بمناسبة أعياد التشرينين تم تدشين مستديرة ( سوا ) بعد أعمال إعادة البناء والتأهيل والتجميل لمستديرة العمارة التي استهدفتها قذائف الحقد والإرهاب وراح ضحيتها عدد من الطلاب.

وبين الدكتور محمد مروان علبي محافظ حلب أن تدشين المستديرة يؤكد أن أبناء حلب سوا سيعيدون إعادة بناء ما دمره الإرهاب، وسيعود الألق إلى ساحات الوطن بعد تطهيره من رجس المجموعات الإرهابية المسلحة.

ولفت المحافظ إلى أن هذا الحشد من الحضور أكبر دليل على أن الحياة مستمرة في حلب وسوا سندحر الإرهاب بصمودنا الشعبي وقوة جيشنا العربي السوري وحكمة قائدنا السيد الرئيس بشار الأسد.

من جانبه أوضح الدكتور مصطفى أفيوني رئيس جامعة حلب أن هذه المشاركة الكبيرة من طلبة جامعة حلب هو دليل على أن حلب وجامعتها لايزالان ينبضان بالحياة وأن جامعة حلب ستبقى مركزاً للعلم والإشعاع الحضاري.

شارك في التدشين أحمد صالح إبراهيم أمين فرع حلب للحزب والدكتور محمد نايف السلتي أمين فرع جامعة حلب للحزب واللواء زهير سعد الدين قائد شرطة المحافظة والمهندس محمد أيمن حلاق رئيس مجلس المدينة وأحمد كوسا الأمين العام للحزب الديمقراطي السوري وحشد من المعنيين والطلبة.

ت : هايك

حلب
المصدر: 
الجماهير