ضربات مركزة على أوكار وتجمعات إرهابيي (داعش) والتنظيمات التكفيرية في منبج والشيخ أحمد ورسم العبد وسوسيان والحاضر والزربة وحريتان وكفر داعل والمنصورة وبني زيد ... تكبيدها خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد

العدد: 
14391
ثلاثاء, 2015/11/03

نفذت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في حلب مدعومة بسلاح الجو عمليات مكثفة على أوكار وتجمعات إرهابيي تنظيم “داعش” والتنظيمات التكفيرية المرتبطة بنظام أردوغان السفاح.

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـه أن وحدات من الجيش بإسناد من الطيران الحربي السوري “وجهت ضربات مركزة على تجمعات ومحاور تحرك إرهابيي تنظيم “داعش” في مدينة منبج وقرى وبلدات المفلسة وأم أركيلة وكويرس جنوبي والحلبية والشيخ أحمد ورسم العبد وسوسيان” بالريفين الشرقي والشمالي الشرقي.

وبين المصدر أن الضربات الجوية أسفرت عن “مقتل العديد من إرهابيي التنظيم المدرج على لائحة الإرهاب الدولية وتدمير آليات مزودة برشاشات وأسلحة وذخائر كانت بحوزتهم”.

ولفت المصدر العسكري إلى أن وحدات من الجيش “كبدت إرهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد خلال عمليات مركزة ضد أوكارهم وتجمعاتهم في بلدتي الحاضر والزربة” بريف حلب الجنوبي.

وفي الريفين الغربي والشمالي أشار المصدر إلى “سقوط قتلى ومصابين بين أفراد التنظيمات الإرهابية وتدمير آلياتهم بعضها مزود برشاشات خلال ضربات مركزة لوحدات من الجيش على أوكارهم وخطوط امدادهم في قرى وبلدات شامر والعمارة وحريتان ومحيط حندرات وكفر داعل والمنصورة”.

وأفاد المصدر العسكري بأن وحدة من الجيش “قضت على بؤر لإرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية المنضوية تحت زعامته في حي بني زيد” بمدينة حلب.

وفي هذا الصدد  أقرت التنظيمات الإرهابية التكفيرية بمقتل 42 إرهابياً من أفرادها بينهم 4 متزعمين خلال عمليات لوحدات من الجيش والقوات المسلحة في ريف حلب الجنوبي.

وأشارت التنظيمات الإرهابية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي إلى مقتل من سمتهم “القيادي العسكري في حركة أحرار الشام” الملقب أبو علي النعيمي و”قيادياً في لواء عمر الفاروق التابع للحركة” المدعو عقبة أبو أحمد و”القائد العسكري في لواء حلب” صالح سندة و”القائد الميداني في الجبهة الشامية” المدعو عبد الله الرملة.

ونشرت التنظيمات الإرهابية أسماء بعض قتلاها من بينهم خالد نايف النعسان ومحمد عبد الرزاق حسن مما يسمى “حركة نور الدين الزنكي” ومصعب الحاج عمر ومحمد يوسف الحاج سليمان وعلاء حسين السيد ومحمد عبد الكريم حمدان وعلي الدلوع وخالد إبراهيم الشريف وحسين علي الإمام ومحمد خير خليل الطه إضافة إلى أسماء 25 من متزعمي وإرهابيي ما يسمى “جيش الإسلام”.

وكانت التنظيمات الإرهابية التكفيرية اعترفت بمقتل من سمتهم “القائد العسكري في سرايا التوحيد والجهاد” التابعة لـ “جبهة النصرة” المدعو أبو معاذ الشامي و”القائد العسكري الميداني في حركة أحرار الشام” الملقب أبو آدم و”القيادي في الحركة” أشرف جمعة المحير أبو سهيل.

حلب
المصدر: 
سانا - الجماهير