( عاصفة )

العدد: 
14847
أربعاء, 2017/02/01

شاطئ الحزن

ما عاد ينجيني

من بحره

ما عاد العوم

يوصلني إليه

فقد بلغت محيطه

الممتلئ بالدموع

أنا لم أعد أنا

لم يعد قلبي ذلك البحار

ولم تعد قصائدي

تصارع الأمواج بالأمل

أنا أغرق

أنا لم أعد أنا

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
عبد العظيم ملّا