( عاصفة )

العدد: 
14847
أربعاء, 2017/02/01

شاطئ الحزن

ما عاد ينجيني

من بحره

ما عاد العوم

يوصلني إليه

فقد بلغت محيطه

الممتلئ بالدموع

أنا لم أعد أنا

لم يعد قلبي ذلك البحار

ولم تعد قصائدي

تصارع الأمواج بالأمل

أنا أغرق

أنا لم أعد أنا

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
عبد العظيم ملّا

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة