جنيف القادم ليس كما قبله !

العدد: 
14867
ثلاثاء, 2017/02/21

صحيح أن الجولات السابقة من مفاوضات جنيف وفيينا وأستانة مؤخراً بين أعضاء الوفد السوري الرسمي وبين ما بات يعرف بـ (المعارضة) قد انتهت ويتم التحضير حالياً لعقد جولة جديدة للمفاوضات في جنيف إلا أن الصحيح أيضاً أن المفاوضات التي سبقت اجتماعات أستانة لم تفض إلى شيء بسبب تعنت الطرف الآخر والدول الداعمة له خاصة الولايات المتحدة الأمريكية وبعض الدول الغربية والعربية كدول الخليج وفي مقدمتها السعودية..

لا شك أن وفد الجمهورية العربية السورية الرسمي قد أثلج صدورنا في كل جولة خاضها طيلة السنوات الماضية فهو ذو أهلية وكفاءة وجدارة عالية منقطعة النظير إذ حقق في كل جولة نصراً باهراً وأثبت للعالم أجمع أن الدبلوماسية السورية لا يمكن لأي دبلوماسية في العالم أن تتفوق عليها ولعل التاريخ والأحداث تشهد بذلك والأمثلة في ذلك لا يمكن أن تعد أو تحصى ..

نذكر أنه قبل الذهاب إلى مؤتمرات جنيف خاصة الأولى منها كانت الفعاليات والمنظمات سواء في الداخل السوري أو خارجه تطلق الكثير من التصريحات وتصدر العديد من البيانات التي تؤكد قولاً وفعلاً الحق والتفويض الشعبي بتمثيلها عكس الطرف الآخر الذي لم يكن يوماً ممثلاً إلا من قبل أسياده وهنا ما نقصده تماماً (أمريكا ودول الخليج) فكيف للطرف الآخر الذي سفك الدم السوري وتعاون مع المجموعات الإرهابية أن يتكلم باسم أصغر سوري على وجه البسيطة ؟!

الوطن يعلو ولا يعلى عليه والوطن كما نعلم هو للجميع فمن لا وطن له فلا عرض ولا كرامة له ويقع على عاتقنا جميعاً الدفاع عنه بكل ما نستطيع ونملك لذلك علينا أن نحافظ على سورية شعباً وممتلكات ومؤسسات وسماء وفضاء من خلال قطع دابر الفتنة والأحقاد والدعوة إلى وقف الإجرام والقتل وتوطيد أواصر المحبة والثقة والتعاون بين أفراد الشعب السوري وهذا هو الأمر المنطقي والطبيعي .

فليكن حوار جنيف محور هذا الحديث بعيداً عن التعنت الذي بات يلازم الطرف الآخر كما قلنا سابقاً وليكن الهدف الأسمى هو الوطن الذي نحبه ونحترمه .

نعم لم يترك الوفد السوري الرسمي فرصة سانحة إلا واستثمرها بشكل ممتاز وهو الآن جاهز دون شك لأن يقوم بالفعل ذاته في جنيف القادم.

حلب
الكاتب: 
جهاد اصطيف

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة