أعلام من التاريخ .. الفارابي 870 م – 950 م

العدد: 
14871
سبت, 2017/02/25

ولد أبو نصر محمد بن محمد بن طرخان بن اوزلغ سنة 257 هـ الموافق 870 م في بلدة فاراب في تركستان ورحل إلى بغداد طلباً للعلم ودرس المنطق والفلسفة واشتهر بهما حتى لقب بـ / المعلم الثاني / بعد أن دعي أرسطو بالمعلم الأول .

سافر سنة 942 م إلى دمشق وعاش فيها حياة الابتعاد عن الشهرة والانصراف إلى التأمل والجذب الروحي وقد زار حلب والتقى بالأمير سيف الدولة الحمداني كما زار مصر قبل وفاته بسنة وتوفي في دمشق عام 950م .

من أشهر مؤلفاته: (الجمع بين رأي الحكيمين أفلاطون وأرسطو) و(تحصيل السعادة) و(أراء أهل المدينة الفاضلة) و(إحصاء العلوم) .

وقد تثقف أبو نصر الفارابي ثقافة موسوعية وألم بعلوم اللغة والرياضيات والكيمياء والموسيقا والسياسات فضلاً عن العلم الإلهي والمنطق والفقه .

ولم يكتف بأن تحتل الفلسفة مركزاً ثانوياً إلى جانب علم الكلام وإنما حرص على إحلالها منزلة الصدارة فسعى إلى تفسير جميع الجوانب الإسلامية من وجهة نظره الفلسفية الخاصة .

وقد وجد الفارابي أن السبيل إلى تحقيق غرضه في استقلال الفلسفة ورئاسة الفلاسفة وإصلاح المجتمع هو تقويم النظر لتسديد خطا العمل حيث بدأ بإحصاء العلوم المشهورة وميز علم اللسان وعلم المنطق وعلم التعاليم والعلم الطبيعي والعلم الإلهي والعلم المدني الذي يتناول الغايات التي من أجلها تفعل الأفعال وعلم الفقه وعلم الكلام وذهب إلى إتقان علم الحكمة وهو أشرف العلوم إذ يستلزم توافر شروط أولية في أن يكون الشاب صحيح المزاج متأدباً بأدب الأخيار وقد تعلم القرآن واللغة وعلم الشرع وأن يكون رصيناً عفيفاً صدوقاً معرضاً عن الفسق والفجور والغدر والخيانة والمكر والحيلة وأن يكون فارغ البال عن مصالح معاشه وأن يكون مقبلاً على أداء الوظائف الشرعية غير مخل بركن من أركان الشريعة وأن يكون معظماً للعلم والعلماء .

حلب
الفئة: 
المصدر: 
الجماهير

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة