" أسرار الطبيعة " محاضرة لشبيبة حلب .. أهمية الوعي البيئي في الحد من التلوث .. نشر الوعي البيئي بين الشباب وتعريفهم بأهمية الحفاظ على البيئة

العدد: 
14872
أحد, 2017/02/26

الطبيعة وما تتعرض له من تلوث يفسد وظائفها ويشوه جمال مكوناتها كانت محور المحاضرة التي أقامها فرع حلب لاتحاد شبيبة الثورة بعنوان " أسرار الطبيعة " على مسرح ثانوية المتفوقين .

وأوضح الدكتور محمد سهيل العبد الله أن كوكب الأرض يتعرض لأشكال عديدة من التلوث سببها الإنسان ، وأن معدل التلوث ازداد بشكل كبير وبدأ العديد من المهتمين بقرع ناقوس الخطر لتجاوز الإنسان حد الإهمال واستمراره بإغراقها بالمخلفات سواء تلويث المياه والهواء والتربة والتي هي مكونات البيئة ، مضيفاً أن البيئة هي كل ما يحيط بالإنسان من مياه وهواء وكائنات حية .

وأضاف الدكتور العبد الله أن تلوث المياه ينتج عن رمي المخلفات بالمياه وتفاقم هذا التلوث حتى وصل للمياه الجوفية الأمر الذي اصبح يشكل خطراً وأذى كبيراً لحق بالنباتات والتربية وصولاً لإلحاق الأذى بالإنسان ، فيما تتسبب المصانع والآلات الكبيرة بتلويث الهواء من خلال ما تبثه من دخان ناتج عن عملها مما يسبب عجزاً في الغلاف الجوي للحفاظ على التوازن ، أما التربة فإن ما يقوم الإنسان برميه من مخلفات تصيب الطبقة الرقيقة من سطح الأرض يؤدي إلى تسمم التربة يضاف إليها إفراط المزارعين باستخدام الأسمدة والمبيدات الكيميائية .

وحول كيفية الحفاظ على البيئة قال المحاضر: إن للإنسان دوراً كبيراً في الحفاظ على البيئة من خلال الوعي والممارسة الواعية كالحفاظ على نظافة جميع الأمكنة سواء المنزل أو مكان الدراسة أو العمل والحرص على الزراعة وزيادة المساحات الخضراء وحماية الشجار من التحطيب ، والتخلص من القمامة بشكل سليم للحد من انتشار الأمراض التي تؤثر بصورة كبيرة على صحة الإنسان ، إضافة إلى الحد من استخدام المواد الكيميائية سواء في التنظيف أو في باقي مجالات العمل الصناعي والزراعي .

وأكد الدكتور العبد الله أن للوعي البيئي دوراً كبيراً في الحد من تلوث البيئة والحفاظ عليها سليمة وذلك بالممارسات الصحيحة خاصة وأن جميع الأديان السماوية تحض على النظافة والحفاظ على البيئة .

كما استعرض المحاضر التلوث الصوتي وأنواعه ومصادره وأثره على صحة الإنسان وكيفية الحد منه ، مقدماً عدة مقترحات للحفاظ على بيئة سليمة .

وفي نهاية المحاضرة أجاب المحاضر على أسئلة واستفسارات الحضور ، كما تضمنت المحاضرة عرض أغنية حول الأضرار التي لحقت بالبيئة نتيجة ممارسات الإنسان الخاطئة .

وكانت نسرين علو عضو قيادة فرع حلب لاتحاد شبيبة الثورة قد لفتت إلى أهمية نشر الوعي البيئي بين الشباب وتعريفهم بأهمية الحفاظ على البيئة ومخاطر الممارسات اللاواعية والتي تشكل خطراً على بيئتنا صحياً وجمالياً ، مضيفة بأن فرع حلب لاتحاد شبيبة الثورة ومن خلال نشاطات مكتب العمل التطوعي والبيئة مستمر بفعالياته التثقيفية ومناشطه المختلفة في الحفاظ على بيئة سليمة .

استمع للمحاضرة رامز كابي أمين شعبة التربية الثانية لحزب البعث العربي الاشتراكي ونضال سلطان أمين فرع حلب لاتحاد شبيبة الثورة وسعيد نفوس مدير البيئة بحلب وعدد من أعضاء قيادة شعبة التربية الثانية للحزب وأعضاء قيادة فرع حلب لاتحاد شبيبة الثورة وحشد من الشبيبيين .

ت: أحمد حفار

حلب
الكاتب: 
حسن العجيلي

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة