المشروع القومي العربي بين الواقع والتحدي .. محاضرة لشعبة بكور الحزبية

العدد: 
14883
خميس, 2017/03/09

" المشروع القومي العربي بين الواقع والتحدي" عنوان المحاضرة التي ألقاها أمين شعبة الشهيد محي الدين بكور غسان نعسان في مقر فرع حلب للحزب.

وأكد المحاضر أننا في واقع مازالت فيه القوميات تلعب الدور الأبرز والصراع العالمي وانهياراته مازال يدور ضمن هذه الحقيقة ، وعلينا اليوم كعرب تطبيع العلاقات العربية العربية حتى يكون لها دوراً فاعلاً تجاه ما يجري حولنا ، إضافة إلى التخلص من الالتزام الإيديولوجي الذي يعمي الأبصار فنحن في زمن أصبح فيه تغيير القناعات أمرًا مشروعاً وعدم الوقوف عند رموز فكرية مقدسة أو ترديد صياغات جامدة أو الدوران حول شعارات عفى عليها الزمن.

وأوضح نعسان أنه لابد من الإيمان عبر اليقين بوجود أمة عربية تواجه أكبر مأزق قومي وبحاجة استحضار ذاكرتها القومية واستعادة تضامنها المفقود ، لافتاً إلى أن أمة قادرة أن تقول ما تؤمن به تحكم مسيرتها يقظة الضمير العربي القومي وتحدد طريقها صحوة العقل العربي ويشدها نحو المستقبل روح متجددة، أمة ترتب بيتها بتعزيل الاستبداد ومواجهة طغيان المتزمتين والخلاص من الانتهازيين والمنافقين ، إضافة إلى ترسيخ حماسة المناضلين وصبر العلماء للنهوض بالمشروع القومي العربي من جديد ، مؤكدا أن الشعوب هي التي تصنع التاريخ والتاريخ الذي يصنعونه يعيد بدوره صنعهم من جديد.

واستعرض المحاضر محاولات قيام الوحدة العربية منذ تأسيس الجامعة العربية مروراً بإقامة الوحدات بين دولتين أو أكثر والعوامل والأسباب التي وقفت حجر عثرة في إقامة الوحدة العربية أو استمرارية إقامة الوحدات بين الدول.

وطرح نعسان عدة تساؤلات عن مصير العرب في هذه المرحلة وضرورة اتخاذ دورهم الفاعل في ظل المعطيات الراهنة والقوة التي يمتلكونها وعدم استثمارها لتاريخنا الحاضر.

من جانبه أكد رئيس مكتب الإعداد والثقافة والإعلام الفرعي الدكتور عبد القادر دملخي أن المشروع العربي لا يرى النور إلا بنهضة عربية لإعادة بريق الأمة العربية وألقها ، وهذا سهل نتيجة توفر الكثير من الإمكانات ، لافتا إلى أن حزب البعث العربي الاشتراكي عمل على هذا المشروع وهو أحد أهداف الحزب.

وبين دملخي أننا نعول اليوم على الأحزاب القومية والمنظمات الشعبية والنقابات المهنية والأهلية لتفعيل هذا المشروع من أجل قيام الوحدة العربية التي هي هدف للشعوب العربية من المحيط للخليج.

وكانت رئيسة لجنة الإعداد والثقافة والإعلام في شعبة الشهيد بكور للحزب فاطمة إبراهيم قد أوضحت أن العرب اليوم أحوج من أي وقت مضى إلى القومية العربية لمواجهة المشاريع الاستعمارية التي تهدف إلى تمزيق الأمة العربية وإعادة تجزئتها مرة ثانية على خطى " سايكس بيكو".

استمع للمحاضرة عماد الدين نسيمي وعبد الله حنيش عضوا قيادة فرع حلب للحزب وعدد من أمناء وقيادات الشعب الحزبية وحشد من المهتمين.

ت. هايك اورفليان

حلب
الفئة: 
المصدر: 
الجماهير

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة