الرؤية المستقبلية لمدينة حلب القديمة ومتطلبات مرحلة الترميم وإعادة الإعمار .. عناوين اليوم الثاني لورشة عمل " حلب .. المسؤولية والتحدي "

العدد: 
14890
خميس, 2017/03/16

خلصت ورشة العمل التي أقامتها وزارتا السياحة والثقافة بعنوان " حلب .. المسؤولية والتحدي " إلى وضع عناوين مشتركة بين الحضور تركزت على أن بناء الإنسان لا يقل أهمية عن بناء الحجر وضرورة الإسراع بإنجاز المسح الأولي من قبل كافة الجهات وإحداث قاعدة بيانات مشتركة وإحداث هيئة خاصة أو لجنة أو مجلس إدارة يجمع كافة الجهات المعنية لوضع الضوابط والمعايير لضمان التشاركية وتحديد مناطق العمل والاستفادة من التجارب السابقة مع ضرورة مع ضرورة إعطاء اللجنة صلاحيات خاصة وأن تنبثق من اللجنة لجان متخصصة .

كما أكد المجتمعون في ورشة العمل على ضرورة الإسراع بدراسة المخطط التنظيمي وتعديل القوانين والتشريعات وتأهيل الكوادر البشرية لإعادة الإعمار وإحداث صندوق دعم خاص بإعادة إعمار حلب القديمة وإعداد خطة سريعة للتنقيب وتشكيل لجنة قانونية خاصة للمطالبة الدولية بتعويض الأضرار وإحداث لجنة إعلامية ولجنة متابعة .

الورشة نواة لورشات عمل قادمة

وقال وزير السياحة المهندس بشر يازجي : إننا اليوم و أمام ما تعرضت له حلب من دمار ممنهج من قبل التنظيمات الإرهابية يتحتم علينا تكثيف و مضاعفة الجهود و تحديد المسؤوليات و الأوليات و العمل بشكل علمي و موضوعي لإعداد كافة الدراسات المطلوبة وفق معايير سليمة و من ثم الشروع بالعمل فهي مسؤولية أخلاقية ووطنية تقع على عاتق كل فرد في المجتمع ليكون شريكاً في عملية النهوض و إعادة الإعمار و البناء .

و لفت المهندس يازجي إلى أهمية متابعة كافة المقترحات و التوصيات ووضعها قيد التطبيق و التنفيذ لافتاً إلى أن هذه الورشة ستكون نواة لورشات عمل قادمة تهدف إلى وضع خطط و استراتيجيات علمية تتناسب مع متطلبات المرحلة القادمة و بما يحقق عاملي التنمية و الحفاظ على هوية و تراث مدينة حلب .

بدوره بين محافظ حلب حسين دياب أهمية انعقاد هذه الورشة و التي تشكل إضافة هامة للجهود المبذولة للنهوض بواقع مدينة حلب و إعادة نبض الحياة إليها بعد تطهيرها من الإرهاب موضحاً بأن المحافظة ستضع آليات عمل جديدة و ستشكل لجان متخصصة لمتابعة لكل المقترحات و التوصيات و سندعم أي فكرة أو مبادرة لتسريع عملية الإعمار و البناء .

الرؤية المستقبلية لمدينة حلب و متطلبات الإعداد لمرحلة الترميم و إعادة الإعمار

وكانت جلسات اليوم الثاني و الأخير من الورشة قد تمحورت حول الرؤية المستقبلية لمدينة حلب و متطلبات الإعداد لمرحلة الترميم و إعادة الإعمار و التأهيل و دور كافة الجهات المعنية و المقترحات النهائية و برنامج عمل وزارة السياحة و جامعة حلب و تخلل الجلسات عرض لتجربتي وارسو و درسدن و مناقشة أوراق عمل  جامعة حلب ووزارة السياحة و مجلس مدينة حلب ولجنة التراث المركزية في نقابة المهندسين المركزية و فرع حلب و جامعة دمشق و الجامعات الخاصة ووزارة الشؤون الاجتماعية و العمل ، والبيئة الاقتصادية وورقة عمل تطوير القوانين الناظمة و مقترحات الأمانة السورية للتنمية و وورقة عمل منظمة اليونسكو .

وكانت ورشة العمل قد بدأت أعمال يومها الثاني بالجلسة الثانية والتي أدارها المهندس محمد رامي مرتيني معاون وزير السياحة تحت عنوان (الرؤية المستقبلية لمدينة حلب ) حيث تضمنت عرضاً لتجربة مدينتي (وارسو البولندية ) والتي تعد من أهم التجارب في اعادة تأهيل المدن القديمة والأحياء في القرن العشرين ومدينة (درسدن الألمانية ) والدمار الذي تعرضت له بعد الحرب العالمية الثانية ومخططات وأعمال اعادة تأهيلها ،وتم خلال الجلسة تقديم أوراق عمل عدد من الجهات المشاركة جامعتي دمشق وحلب  ،وزارتي السياحة والشؤون الاجتماعية والعمل ، مجلس مدينة حلب ، لجنتي التراث المركزية والفرعية في نقابة المهندسين والجامعات الخاصة .

كما تناولت الجلسة الثالثة التي أدارها المهندس باسم الخطيب مدير سياحة حلب (متطلبات الاعداد لمرحلة الترميم وإعادة الاعمار والتأهيل) وقدمت فيها أوراق عمل حول البيئة الاقتصادية وتطوير القوانين الناظمة وعمل الامانة السورية للتنمية ومنظمة اليونيسكو.

أما الجلسة الرابعة خصصت لدور الجهات المعنية في إعادة إعمار مدينة حلب القديمة .

وعلى هامش ورشة العمل تم توقيع برنامج عمل مشترك بين وزارة السياحة وجامعة حلب للاستفادة من نتائج ومخرجات البحث العلمي في تنمية قطاع السياحة وربط طلاب الجامعة في سوق العمل بما يخدم متطلبات التنمية السياحية المستدامة والغايات المشتركة.

رؤى عدد من المشاركين

وعلى هامش المؤتمر التقت الجماهير عدداً من المشاركين حول ما تم مناقشته بورشة العمل :

  • المهندس محمد أيمن حلاق رئيس مجلس مدينة حلب : هذه الورشة تعكس الاهتمام والرؤية الشعبية لإعادة إعمار مدينة حلب بعد انتصارها على الإرهاب ، مضيفاً بأن مجلس مدينة حلب ومن خلال  ورقة العمل المقدمة وضع تصوراً لمراحل ونطاق وأولويات التدخل في مدينة حلب ورؤية مجلس المدينة حول جذب رؤوس الأموال للاستثمار وتأمين فرص عمل للكوادر الوطنية .

  • الدكتور نضال الحسن : ورقة العمل التي قدمتها منظمة اليونيسكو واللجنة الوطنية السورية حول الجهود والامكانيات للحفاظ على التراث السوري الانساني مشيرا الى المساعدات الفنية والخبرات العلمية التي تقدمها اليونيسكو وانها اولت اهتماما خاصا لحماية التراث السوري في الازمة التي تعرضت لها البلاد لافتا الى ان مساعدة المنظمة لمدينة حلب كالتزام اساسي بمبادئها في الوصول الى خطة وطنية محوكمة من حيث الجدول الزمني وتوزيع الادوار وتحديد الاجراءات والاستفادة منها في المرحلة القادمة فيما يخص تعافي المناطق الاثرية على لائحة التراث العالمي مؤكدا ان المنظمة ل ت فوت الفرصة وحريصة على تقديم الدعم للمؤسسات الوطنية السورية لاسيما مع وزارة التربية في بناء الانسان انطلاقا من مبدائها بناء السلام في عقول البشر.
  • الدكتورة هزار الأحمر مشرف مشروع روافد في الأمانة السورية للتنمية : ورقة العمل التي قدمتها في الورشة  كانت حول التأهيل الثقافي والاقتصادي والمجتمعي في مدينة حلب القديمة وهو مشروع متكامل لإعادة التأهيل على جميع المحاور والشركة مع المجتمع المحلي والجهات الإدارية المعنية بالعمل في حلب بالإضافة للجهات الدولية المعنية بالثقافة كمؤسسة الآغا خان كشريك رئيسي  و تضمنت الورقة رؤية للبنية التنظيمية والإدارية للمشروع على المستوى المرجعي والإشرافي والتنفيذي والتقييم مع جميع الشركاء إلى جانب تنظيم العلاقة مع منظمة اليونسكو كراعي للمشروع كون حلب مسجلة على قوائم التراث العالمي .
  • المهندس مصطفى عمران كردي - مديرية الأوقاف : في ورقة العمل المقدمة من قبل المديرية أكدنا على ضرورة التوثيق لإعادة الإعمار بأنواعه ( التاريخي والهندسي والفوتوغرافي والسينمائي والإنشائي)  ، إضافة إلى أولويات التدخل سواء الإسعافي للحفاظ للسلامة العامة أو للحفاظ على الآثار خشية زوالها ، وأولوية ترميم وبناء مواقع ذات جذب سياحي ديني وأثري كالجامع الأموي الكبير والمدرسة الحلوية وأسواق المدينة القديمة المجاورة للجامع الأموي ( سوق الحبال – سوق النسوان – سوق الزهراوي ) .

ت: هايك أورفليان

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
حسن العجيلي

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة