من يعيد الألق الإداري لأنديتنا ؟!

العدد: 
14894
اثنين, 2017/03/20

شهدنا حالات متعددة من الترهل الإداري الذي أصاب إدارات أندية الشهباء بدءاً من إدارة نادي الاتحاد التي غابت قبل أسبوعين عن مباراة الدوري باستثناء عضو واحد فقط وهذا ما دفع بالقيادة الرياضية إلى التأكيد على متابعة عمل اللجنة المكلفة بمتابعة جميع المفاصل في النادي إدارياً وفنياً وتنظيمياً.

إضافة إلى ما يجري في نادي الحرية وممارسات البعض وهذا ما يدفعنا إلى أن نؤكد مرة أخرى على ضرورة العمل من أجل إعادة الألق الإداري إلى أندية الشهباء قبل فوات الأوان.

وهل يعود مسبح السابع من نيسان إلى العمل ؟!

من جهة أخرى يواجه مسبح السابع من نيسان (البلدي) كما يحلو للكثير أن يطلقوا عليه والذي كان مكاناً رحباً لمورد مالي كبير يدخل صندوق تنفيذية فرع حلب للاتحاد الرياضي العام مشاكل عدة.

وآخر مشكلة هي أن بئر المياه الذي يزود المسبح بالمياه يومياً قل استخدامه خاصة خلال انقطاع المياه عن حلب وتم استخدامه لتقديم الخدمات للمنطقة خلال السنوات الخمس الماضية ، وما يحتاجه اليوم فقط هو صرف مبلغ حوالي  (500)  ألف ليرة سورية لحفره من جديد وإصلاح ما تعرض له المسبح من تخريب جراء قذائف الحقد والكراهية لكن كل المبالغ التي ستدفع لقاء هذه المصاريف كما علمنا ستدر مع نهاية الموسم الصيفي مبلغاً مالياً كبيراً بسبب الشعبية الكبيرة لهذا المسبح على مدار السنوات الطويلة.

حلب
الفئة: 
المصدر: 
الجماهير

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة