الداء السكري في ندوة علمية لصحة حلب .. أهمية نشر الوعي وتعزيز العلاقة بين الطبيب والمريض

العدد: 
14918
خميس, 2017/04/13

في إطار برامجها العلمية أقامت مديرية صحة حلب – البرنامج الوطني للداء السكري ندوة عن الداء السكري ، وذلك في قاعة المحاضرات في مشفى التوليد الحكومي .

وخلال افتتاحه أعمال الندوة أوضح مدير صحة حلب الدكتور زياد الحاج طه أهمية التعليم المستمر في الاطلاع على آخر المستجدات العالمية في المناحي الطبية ، لافتاً إلى إهتمام الوزارة بهذا الجانب ، داعياً في الوقت نفسه إلى ضرورة نشر الوعي في صفوف المجتمع .

وأشار الحاج طه إلى أن المديرية قامت بإحداث عيادات خاصة بالداء السكري في المراكز الصحية وذلك بهدف تخفيف الأعباء عن المرضى والمراجعين .

كما تحدث الدكتور محمد البيك رئيس برنامج الداء السكري عن أهداف البرنامج والمتمثلة بتأمين الأدوية اللازمة وتدريب الكوادر الطبية ، إضافة إلى تقليل نسبة الإختلاطات سواء بتر القدم السكرية أو إصابة العين والشبكية ، كما يهدف البرنامج لتثقيف المرضى .

بعد ذلك بدأت أعمال الندوة بمحاضرة للدكتورة جنان شيخ سليم حيث تحدثت عن تغيير نمط الحياة لمريض الداء السكري ، مشيرة إلى أن تغيير نمط الحياة هو الأساس ، وخاصة من الناحية الغذائية والرياضية .

وأوضحت الدكتورة شيخ سليم أهمية تمتين العلاقة بين الطبيب والمريض وتعميقها لما لها من دور أساسي في تسريع الشفاء والحد من آثار الداء على الناحية الجسمية والنفسية للمريض .

وفي الحوار الثاني تحدث الدكتور محمد الحرك عن التشخيص المخبري لاعتلال الكلية السكري ، حيث سلط الضوء على هذا الجانب ، مشيراً إلى كيفية تقييم الكلية مخبرياً من خلال إعتماد/  eGFR / في التحاليل المخبرية من أجل متابعة المريض لكي لا يقع في القصور الكلوي وتجنب الوقوع في الاختلاطات .

وكان الصيدلاني حسام غريب قد عرض أحدث ما توصل إليه العلم من ناحية الأدوية المعالجة للداء السكري .

حضر الندوة الدكتور مازن حاج رحمون معاون مدير الصحة .

حلب
الفئة: 
المصدر: 
الجماهير