باشاياني يروي رحلته في ميدان اللعبة الشعبية الثانية (كرة السلة)

العدد: 
14924
أربعاء, 2017/04/19

أكد جاك باشاياني أحد أعمدة السلة السورية أيام عزها / في السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي / نيته العودة إلى ناديه الذي تربى فيه / الجلاء / في القريب العاجل مع كوادر بيته الثاني نادي الجلاء كي يعود إلى ألقه بعد أن عمل خلال السنوات الأخيرة الماضية في مدينة اللاذقية عروس شاطئنا الجميل في مدرسة / النخبة / لتعليم وتدريب وتطوير اللعبة الشعبية الثانية كرة السلة ولجميع الأعمار وهي السنة الثالثة التي يحقق فيها نجاحاً كبيراً وسمعة جيدة بالاشتراك مع نخبة من المدربين منهم ليلاس إسماعيل لاعبة سيدات الحرية ورونالدو شماس لاعب الجلاء وحكمت تيودوري لاعب الجلاء وحالياً تشرين وتالا قهواتي لاعبة الجلاء .

وحول مستوى اللعبة أشار باشاياني إلى تراجعها بسبب هجرة اللاعبين وكان من المفروض على الجميع الاهتمام الكبير بالفئات العمرية من الشباب وما دون.

والباشاياني (60) سنة بدأ رحلته مع اللعبة في ناديه الشبيبة / الجلاء حالياً / عام 1964 بدءاً من فئة الصغار ومروراً بالأشبال والناشئين وعام 1976 لعب لفريق الرجال حتى عام 1990 وخلال هذه الفترة لعب مع منتخبات الوطن المدرسية والعسكرية والوطنية أعوام 1975 وحتى 1990.

تاريخ حافل

وخلال رحلته كان في سجله الحافل (1975) الدورة المدرسية في مصر والمركز الأول عام 1976 في الدورة العربية الخامسة وأحرز لقب / نجم الدورة / وفي عام /1977/ مركز الوصافة في الدورة المدرسية في ليبيا وفي العام نفسه المركز الرابع ببطولة العالم العسكرية في طهران وعامي 1977و1979 مع ناديه الجلاء ببطولة أندية أوروبا ولعب مع أندية أوليمبيكوس اليوناني ولومان الفرنسي وكدائسك البولوني، وفي عام 1978 شارك مع منتخبنا العسكري في بطولة العالم العسكرية بدمشق.

فيما أحرز عام 1978 مع ناديه الجلاء بطولة الأندية العربية الأولى وفي عام 1979 أحرز مع منتخبنا الوطني بطولة الشباب العرب بالسعودية وفي العام نفسه كان كابتن منتخب سورية للشباب ببطولة أوروبا للشباب بدمشق.

وبين عامي 1980و1982 احترف ولعب في نادي الشارقة الإماراتي واختير من أحسن اللاعبين الأجانب في الدوري الإماراتي الذي يضم لاعبين من أمريكا ويوغسلافيا والدول العربية وأطلق عليه لقب / جاك العجيب / .

وفي عام /1982/ لعب مع منتخب سورية العسكري في بطولة العالم العسكرية في الجزائر.

وخلال فترة ( 1983وحتى 1985 ) شارك بالبطولات الدولية في دبي وأبو ظبي وعام 1985 لعب مع نجوم منتخب العرب أمام اللاعبين الأجانب في دبي / الإمارات العربية / وشارك عام 1985 مع منتخبنا الوطني في الدورة العربية السادسة بالرباط المغربية وليشارك عام 1986 في بطولة العالم العسكرية مع منتخبنا العسكري في حلب وبعد عام شارك في بطولة حلب الدولية مع منتخبنا استعداداً لدورة البحر الأبيض المتوسط وشارك مع منتخبنا في دورة المتوسط .

بعدها احترف في نادي الانترانيك اللبناني وعام 1989 كان كابتن منتخبنا في بطولة الصداقة والسلام في الكويت التي أحرز فيها منتخبنا المركز الثالث وتلقى عروضاً عدة للعب خارج الوطن من إسبانيا واليونان وفرنسا.

وخلال رحلته الطويلة حصل على العديد من الألقاب / أفضل لاعب وهداف وأفضل جناح /.

وفراقه للعبة كان عام 1990 حيث اتجه إلى التدريب في ناديه الجلاء منذ عام 1983 وحتى عام 2011 ولجميع فئات النادي كما درب رجال نادي العروبة لمواسم عدة كما درب رجال نادي الانترانيك اللبناني عام 1988 و1989.

وأشرف على تدريب الفئات العمرية في نادي العين الإماراتي وعام /2000/ درب منتخبنا الوطني للناشئين في الدورة العربية المدرسية ببيروت وعام الـ /2001/ درب شباب ناديه الجلاء الذي توج ببطولة الأندية السورية.

بقي أن نعرف أن باشاياني وخلال سنواته الطويلة مع اللعبة أحرز مع ناديه لسنوات كثيرة بطولة الدوري السوري والتي ذهبت بعد ذلك إلى جاره الاتحاد.

حلب
الفئة: 
المصدر: 
الجماهير

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة