وصول 3 حافلات تنقل 131 جريحاً ومختطفاً من أهالي بلدتي كفريا والفوعة إلى مدينة حلب

العدد: 
14924
أربعاء, 2017/04/19

وصلت إلى مدينة حلب بعد ظهر اليوم 3 حافلات وعلى متنها 131 شخصاً من أهالي بلدتي كفريا والفوعة من بينهم 37 جريحاً أصيبوا في التفجير الإرهابي الذي استهدف يوم السبت الماضي حافلات أهالي البلدتين في منطقة الراشدين غرب حلب.

وذكر مراسل سانا في حلب أنه تم نقل الجرحى بإشراف الهلال الأحمر العربي السوري إلى مشفى الجامعة لمعالجتهم من إصابتهم حيث أكد مدير المشفى الدكتور إبراهيم حديد أن أغلبية الجرحى من الأطفال والنساء وجراحهم متوسطة الخطورة.

وأوضح حديد أن المشفى بحالة استنفار كاملة ويعمل بطاقته القصوى حيث بدأت الكوادر الطبية فور وصول الجرحى بتقديم العلاجات اللازمة لهم لتلافي أي مضاعفات صحية عليهم ولا سيما بعد مرور أكثر من 72 ساعة على إصابتهم.

وأفاد المراسل بأن باقي الأشخاص الذين كانوا محتجزين لدى التنظيمات الإرهابية التي استغلت الفوضى أثناء التفجير الإرهابي وقامت باقتيادهم إلى جهة مجهولة قبل أن يتم تحريرهم اليوم تم نقلهم إلى مركز الإقامة المؤقتة في جبرين.

وفجر إرهابيون بعد ظهر السبت الماضي سيارة مفخخة في منطقة الراشدين حيث تجمع الحافلات وسيارات الإسعاف التي تنقل 5 آلاف مواطن من أهالي كفريا والفوعة ما تسبب باستشهاد واصابة عشرات المدنيين أغلبهم من الأطفال والنساء ووقوع دمار كبير بالحافلات وسيارات الإسعاف.

ت . جورج اورفليان

حلب
المصدر: 
سانا - الجماهير