خلال لقائه علماء الدين الإسلامي .. حسون : العمل على نشر حقيقة الإسلام السمح وثقافة المحبة

العدد: 
14924
أربعاء, 2017/04/19

أكد سماحة مفتي الجمهورية العربية السورية الشيخ الدكتور أحمد بدر الدين حسون على أهمية نشر المحبة و إفشاء السلام و إعادة النظر في الخطاب المنبري الديني و بما يوضح حقيقة الإسلام السمح و الحق و رفض الخطاب المذهبي المتشدد و مواجهة الفكر الظلامي الإرهابي و حماية الوطن من الأخطار التي تحدق به جراء ما يحاك ضده من مؤامرات لتقسيمه و تفتيته و تشويه حضارته و تاريخه .

و بين الشيخ حسون خلال لقائه علماء الدين الإسلامي في جامع الروضة أن الجراح أثخنتنا و الفكر المتطرف دخل نفوس البعض و مسؤوليتنا اليوم كعلماء إضاءة القلوب و إنارة العقول و التكاتف و التضامن من أجل رفعة الوطن و الوقوف في خندق واحد مع جيشنا العربي السوري في معركته ضد الإرهاب خلف القيادة الشجاعة للسيد الرئيس بشار الأسد .

و لفت الدكتور حسون أن حزب البعث العربي الاشتراكي نشر العلم و الفكر الوطني و القومي و رعى العلم و العلماء و بنى المدارس الشرعية و المساجد و التي بلغت أكثر من ٢٣ ألف مسجد و ١١٣ مدرسة شرعية مؤكداً أن الدين يجب أن يوظف في خدمة الوطن و أبنائه و أن تكون رسالتنا جميعاً رسالة محبة و صفاء و طهر و نقاء .

و دعا سماحة المفتي كل من غادر سورية و لم تتلوث يديه بالدماء العودة إلى حضن الوطن و المساهمة في إعادة الإعمار و بناء الإنسان لمواجهة الفكر الظلامي الهدام الذي عمل على نشره دول الاستعمار منذ عشرات السنين.

و تضرع إلى الله أن يحفظ الوطن شعباً و جيشاً و قائداً .

وفي بداية اللقاء بين مدير الأوقاف بحلب الدكتور محمد رامي العبيد أهمية المنبر الديني في نشر تعاليم دين الإسلام السمح والعمل على بناء الإنسان أولا ثم المسجد.

حضر اللقاء مفتي حلب الشيخ الدكتور محمود عكام  .

ت. هايك أورفليان

حلب
المصدر: 
الجماهير

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة