ترميم خان خير بيك وخان الجمرك و فتح المحاور المؤدية الى باب انطاكية .. مدير المدينة القديمة : الجهود بدأت تتضافر لترميم الأسواق والخانات من خلال منح رخص لأصحابها

العدد: 
14938
أربعاء, 2017/05/03

ما فعله أعداء الحضارة والتاريخ بحلب القديمة يندى له جبين الإنسانية خجلا وعارا .. وأهالي حلب الشرفاء دفعوا بالدم ثمن انتمائهم للحضارة والإنسانية وأمام هذا الدمار غير المسبوق بتاريخ البشرية بحق المدينة القديمة بتراثها وأسواقها وخاناتها يضع الجميع أمام مسؤولية أخلاقية كبيرة تجاه التراث الإنساني والتاريخ والعمل  بشكل علمي وموضوعي لإعداد كل الدراسات والبدء بالعمل لإعادة إعمار هذه المدينة.

وحول هذا الموضوع قال المهندس محمد زمار مدير المدينة القديمة بحلب لـ " الجماهير " إن الجهود بدأت تتضافر لترميم الأسواق والخانات بحلب القديمة من خلال منح رخص لأصحاب الخانات من أجل ترميمها وفق منهجية تراعي خصوصية كل منطقة للحفاظ على طبيعتها وهويتها .

وأشار زمار الى أنه تم الانتهاء من ترميم خان خير بيك وخان الجمرك وتم فتح المحاور المؤدية الى باب انطاكية وهناك عمل يومي دؤوب يعتمد على تنظيف الأسواق من الأوساخ بواسطة آليات صغيرة لتستطيع الدخول في الأزقة والشوارع الضيقة وعزل الحجارة لإعادة ترميم الأسواق بها حفاضا على الخصوصية التاريخية لها .

وحول السوق المسقوف بين مدير المدينة القديمة أن الأسقف تعرضت لحرق شديد من قبل المجموعات الإرهابية وكون معظم المحال التجارية تتبع ملكيتها للأوقاف وغرفة التجارة فسيتم إعداد دراسة إنشائية بالتعاون مع تلك الجهات وبعد كشف لجنة السلامة العامة وتقدير الأضرار وإمكانية الترميم أو التدعيم مؤكدا على احترام تاريخ المدينة وتراثها وربط هذه الرؤية بكامل مدينة حلب والمنهجية العلمية لمشروع إعادة إعمار حلب.

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
حميدي هلال

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة