لائحة الثقة في بطولات كرة السلة .. رفع المستوى الفني للبطولات وزيادة المنافسة واستقطاب جماهير أكثر

العدد: 
14946
خميس, 2017/05/11

نجحت تجربة “لائحة الثقة” في بطولات كرة السلة التي أقرها المؤتمر العام للعبة في الثامن والعشرين من آب الماضي في رفع المستوى الفني للبطولات التي طبقت فيها إضافة إلى زيادة المنافسة والحماس واستقطاب جماهير أكثر.

وتمنح اللائحة فرصة للاعبين المميزين الذين لم تتأهل أنديتهم إلى الأدوار النهائية للمشاركة مع أحد الأندية المتأهلة الأمر الذي يساعد اللاعب المميز في المحافظة على مستواه كما تمنح الفرصة للاعبين الموجودين خارج القطر في الانضمام الى أحد الأندية المحلية ومن ثم رفد المنتخبات الوطنية بهؤلاء اللاعبين.

وتم تطبيق لائحة الثقة في منافسات الدور نصف النهائي لبطولتي دوري الرجال والسيدات للموسم الحالي حيث يستطيع النادي المتأهل إلى الدور نصف النهائي ضم لاعبين اثنين بفئة الرجال ولاعبة واحدة بفئة السيدات على أن يكون أحد اللاعبين في دوري الرجال من المحترفين خارجيا والثاني من لاعبي الأندية المحلية التي لم تتأهل إلى الدور نصف النهائي والراغبين باللعب والمشاركة في هذا الدور.

ويرى خبراء اللعبة أن لائحة الثقة مفيدة فنيا للاعبين المتميزين الذين لم تتأهل أنديتهم إلى الأدوار النهائية وللأندية المتأهلة أيضا بدعم فريقها بأحد هؤلاء اللاعبين أو تعويض أي إصابة يتعرض لها أحد لاعبيها ما يؤثر على حظوظها بالمنافسة.

وفي تصريح لمندوب سانا الرياضي قال المدرب الوطني هيثم جميل.. إن لائحة الثقة أمر جيد وخصوصا أن اللاعب يعود إلى ناديه الأصلي بعد انتهاء مشاركته المرحلية مع النادي الجديد وفق قواعد وشروط محددة مسبقا لكن يوجد الكثير من الجوانب بحاجة إلى الاهتمام فاللاعب بحاجة إلى المزيد من الوقت لينسجم مع ناديه الجديد للتعرف على أجوائه ولا سيما أثناء التحضيرات وقد لا تكفيه مجموعة المباريات التي سيخوضها ضمن عقد الثقة للوصول إلى الانسجام المطلوب.

ولفت جميل إلى أن اللاعب قد لا يعود لناديه الأساسي نتيجة المغريات المادية التي قد تتوفر له في النادي الجديد الذي سيعمل جاهدا على ضمه إلى صفوفه عندما يلمس لديه المستوى المتميز والمهارة العالية وبالتالي حرمان ناديه الأصلي من خدماته لفارق الإمكانات المادية.

وبين جميل أن المردود المادي سيذهب للاعبين وبالتالي فإن الأندية التي قدمت لاعبيها المتميزين في لائحة الثقة لن تستفيد ماديا من عقد الثقة ما سيوسع الفوارق بين الأندية الكبيرة والأندية الصغيرة وبالتالي قد يساهم ذلك في غياب المنافسة الحقيقية.

يشار إلى أن اتحاد كرة السلة يقوم بتوزيع اللاعبين على الأندية التي تنطبق عليها شروط آلية الثقة بموجب القرعة.

دمشق
الفئة: 
المصدر: 
سانا

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة