الصيف والحشرات والقوارض .. مواطنون لـ " الجماهير " : لا نستطيع النوم ليلا من كثرة انتشار هذه الحشرات ونخشى نقل الأمراض للأطفال .. الجهات المختصة : البلدية بدأت عمليات الرش .. والصحة تستعد لبدء حملة مكافحة حشرة اللايشمانيا في أول الشهر القادم

العدد: 
14952
أربعاء, 2017/05/17

يشكو سكان مناطق حلب وبخاصة الشرقية من كثرة انتشار القوارض والحشرات، منذ حلول الموجة الحارة الأخيرة مؤكدين في شكاوى نقلوها لـ " الجماهير "  أن الحشرات والقوارض باتت تحتل ساحات منازلهم وتحرمهم متعة قضاء أوقاتهم في الحدائق المحاذية لهم، إضافة لتخوفهم من نقل تلك الحشرات أمراضا معدية لأطفالهم.

وأشاروا إلى أن هذه الظاهرة لم تكن بنفس الكثافة مقارنة بالسنوات السابقة، وأن التعامل للقضاء عليها بمختلف الوسائل المتاحة بات دون جدوى مطالبين بضرورة إيجاد إجراءات وقائية لمكافحة هذه الحشرات من قبل الجهات المعنية .

وقال أحد سكان تلك المناطق أن هناك انتشاراً ملحوظاً للحشرات وبأحجام مختلفة إلى جانب انتشار البعوض، والتي لا تقتلها المبيدات المستخدمة في المنازل، مضيفا "لا نستطيع النوم ليلا من كثرة انتشار هذه الحشرات، ونخشى نقل الأمراض للأطفال" على حد قوله.

فيما أشار آخر إلى أن تراكم الأوساخ والقاذورات ومخلفات الأبنية المتهدمة ساهم في انتشار الحشرات والقوارض وهناك خوف من وباء اللايشمانيا ، وأنه بات لا يستطيع فتح نوافذ أو أبواب منزله على مدى ساعات اليوم، تخوفا من دخول تلك الحشرات للمنزل.

مكافحة ذبابة اللايشمانيا

أما فيما يتعلق بمكافحة ذبابة الرمل (اللايشمانيا) بين لنا الدكتور زياد حاج طه مدير صحة حلب أن المديرية تبدأ حملة مكافحة ذبابة الرمل " اللايشمانيا " في أول الشهر القادم وتقوم بأعمال رش المبيدات داخل المنازل (رش داخلي) وتستمر لمدة أربعة شهور وقد تم استقدام نحو 100 عامل تم تدريبهم على عمليات الرش وتم تأمين المبيدات الحشرية اللازمة.

وأشار الى أن المناطق المستهدفة في المدينة هي المناطق الموبوءة التي تتجاوز فيها نسبة الإصابة 1 بالمئة من عدد السكان ، ووفق احصائيات المركز تم تحديد عشر مناطق  مستهدفة  هي ( النقارين ، السريان ، جمعية المهندسين ، الحمدانية الحي الرابع ، حلب الجديدة ، الحي السابع في جمعية الزهراء ، الحي الثامن في السبيل ، صلاح الدين ، السكن الشبابي وجبرين ) بالإضافة الى مناطق حلب الشرقية وعدد من مناطق الريف .

مجلس المدينة وبدء الحملة

بدورنا توجهنا بنقل المشكلة الى مدير الشؤون الصحية في مجلس مدينة حلب الدكتور فادي إبراهيم وبين أنه مع دخول فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة قامت مديرية الشؤون الصحية في مجلس مدينة حلب بوضع خطة عمل لرش المبيدات الحشرية ومكافحة القوارض في أحياء المدينة، وذلك ضمن جدول عام لكامل مدينة حلب وجداول فرعية لكل مديرية خدمية.

وأشار الى أنه تم البدء بأعمال رش المبيدات الحشرية (الضبابية والهبائية ULV  والرذاذية) بتاريخ 1/4/2017 وذلك في شوارع وأحياء مدينة حلب وفق برنامج أسبوعي وخطة عمل شاملة لكافة أحياء مدينة حلب، إضافة إلى قيام المديريات الخدمية في مجلس مدينة حلب برش المبيدات الرذاذية بشكل يومي ضمن الحيز الجغرافي لكل مديرية ووفق خطة عمل وبرنامج أسبوعي يتم من خلاله التركيز على الشوارع والأحياء والحاويات والمسطحات الخضراء بشكل كامل.

ولفت إبراهيم إلى أن قيام المديريات الخدمية بأعمال رش المبيدات الحشرية ضمن الحيز الجغرافي لها؛ هي آلية كانت مُتَّبعة قبل الأزمة وبعد تحرير أحياء مدينة حلب تم العودة إلى العمل وفق هذه الآلية وتم توزيع أجهزة الرش على المديريات الخدمية بحيث تقوم كل مديرية بأعمال رش المبيدات الرذاذية ضمن الحيز الجغرافي لها، مبيناً أن هذه الآلية تُحقق شمولية أكبر ضمن الأحياء وتتيح استهداف الشوارع الفرعية حيث تقوم المديرية الخدمية بالتوسع بأعمال الرش وفق متطلبات كل حي ويمكن من خلالها تغطية الحيز الجغرافي للمديرية بشكل كامل، إضافة إلى أنها تُتيح للمديرية القيام بأعمال الرش بشكل فوري عقب الانتهاء من أعمال تفريغ الحاويات وأعمال النظافة بشكل كامل وهو ما يحقق فاعلية وجدوى بشكل أفضل، منوهاً بأن توفر جهاز الرش لدى كل مديرية يُمَكِّنها من معالجة الشكاوى الواردة إليها من قبل الأخوة المواطنين بشكل مباشر وفوري.

وأوضح مدير الشؤون الصحية في مجلس مدينة حلب بأن عمليات رش المبيدات تبدأ في الساعة السابعة صباحاً وهي فترة نشاط الحشرات وتستمر حتى الساعة الحادية عشر ظهراً ثم تتوقف وتُستأنف أعمال الرش مساءً من الساعة السابعة وحتى الانتهاء من تنفيذ الخطة، كون أعمال رش المبيدات تتطلب درجة حرارة منخفضة (فترة نشاط الحشرات في الصباح والمساء).

وفيما يخص مكافحة القوارض بيًّن إبراهيم أنه تم تنفيذ حملة شاملة لمكافحة القوارض في أحياء الأشرفية والرصافة (بني زيد) والسيد علي والحميدية، منوهاً بأنه يتم بشكل يومي معالجة كافة الشكاوى الواردة من الأخوة المواطنين بخصوص مكافحة القوارض.

وأضاف إبراهيم بأنه يتم حالياً الإعداد لخطة عمل شاملة لمكافحة القوارض ضمن كامل مدينة حلب تستمر مدة خمسة أشهر، منوهاً بأن العمل بالخطة سيبدأ بعد استلام كميات المبيدات الخاصة بمكافحة القوارض من وزارة الصحة.

لافتاً إلى أن مديرية الشؤون الصحية في مجلس المدينة تقوم بالتنسيق مع مديرية صحة حلب /مركز مكافحة اللايشمانيا/ حيث يتم رش المبيدات داخل المنازل من قبل مديرية صحة حلب فيما تقوم مديرية الشؤون الصحية في مجلس مدينة حلب برش المبيدات في الخارج ضمن الأحياء والشوارع والأزقة.

ت . خالد عثمان

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
حميدي هلال

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة