من نكبة فلسطين إلى نكبات عربية أخطر

العدد: 
14954
جمعة, 2017/05/19

لم يكن عام 1948 عادياً في حياة الشعب الفلسطيني ولا في حياة الشعوب العربية المحبة للأمن والسلام، ففي منتصف أيار قبل حوالي سبعة عقود اغتصب الصهاينة الإسرائيليون فلسطين بموجب وعد بلفور المشؤوم لإقامة كيان مزعوم بدعم من الغرب الاستعماري حيث بدأت في ذلك التاريخ النكبة التي أطاحت بكل أحلام وآمال وطموحات الشعب العربي الفلسطيني واقتلعتهم من بيوتهم وجذورهم التاريخية والحضارية والإنسانية دون أي وازع أخلاقي أو قانوني يحمي هؤلاء الذين شردوا من وطنهم الأم إلى جهات الأرض الأربع وخاصة إلى دول الجوار وأصبحوا في حكم اللاجئين في بلدان الشتات.

 ومع كل ذلك الظلم والإجحاف والجور الذي تحمله الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة إضافة إلى المشردين في بلاد الله الواسعة ومن الداخل والخارج على الصعد الاجتماعية والاقتصادية إضافة إلى شظف العيش والقلق المزمن من مستقبل الحياة إلا أن الوطن ظل ملازماً لهم أينما حلوا أو ارتحلوا بما في ذلك الذاكرة المكانية والزمانية. إذ يجب ألا ينسوا أن فلسطين هي الوطن وأن الكيان الصهيوني الإسرائيلي دخيل مهما طال الزمان أو قصر.

وفي عام 1948 وبعد مرور 69 عاماً على ذكرى النكبة التي اقشعرت لها الأبدان في وسط الشارع العربي الذي أخذ على عاتقه الوقوف في وجه المشروع الغربي الصهيوني الذي يستهدف فلسطين والبلاد العربية والأحرار في العالم وأصبحت قضية فلسطين ونكبتها مركزية تتطلب اتخاذ كل ما يلزم من أجل طرد المحتل الغاشم ولكن التآمر الدولي والإقليمي على الوطن والأمة ومحاولات التقسيم والتفتيت واضمحلال الشعور القومي العربي في الآونة الأخيرة والعمالة المكشوفة وضعف دور الجامعة العربية والهيئات والمنظمات الدولية، يثير الشكوك بالشرعية الدولة وحقوق الإنسان. وهكذا تتالت النكبات والويلات والحروب والغزو الهمجي على ليبيا والعراق والحبل على الجرار، ففي ذكرى نكبة فلسطين لا بد من اتخاذ موقف وطني وعربي ودولي حازم لإعادة الحقوق إلى أصحابها في العودة وتقرير المصير.

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
أحمد العلي

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة