المدير العام للمتحف الوطني التشيكي : سنسهم في إعادة ترميم الآثار السورية التي تعرضت لأضرار نتيجة الاعتداءات الإرهابية

العدد: 
14954
جمعة, 2017/05/19

أكد المدير العام للمتحف الوطني في براغ ميخال لوكيش أن الآثار التي تختزنها سورية جزء من الإرث الثقافي العالمي ومن مصلحة العالم المتحضر كله “المساعدة في إنقاذها “مشيرا إلى إن بلاده ستسهم في إعادة ترميم الآثار السورية التي تعرضت لأضرار نتيجة الاعتداءات الإرهابية.

وقال لوكيش في حديث للإذاعة التشيكية اليوم إن “المتحف سينضم إلى الجهود الدولية المبذولة لإنقاذ وإعادة ترميم الآثار السورية التي تعرضت للتخريب والتي تعتبر من كنوز التاريخ العالمي”.

وأشار إلى أن توقيعه يوم الاثنين الماضي في براغ مع المدير العام للآثار والمتاحف في سورية الدكتور مأمون عبد الكريم إعلان نوايا يخص التعاون المستقبلي في مختلف المجالات “جاء في إطار برنامج المساعدات التنموية والانسانية لسورية الذي اقرته الحكومة التشيكية ويغطي الفترة الممتدة بين عامي 2016 و 2019 “.

وأوضح لوكيش أنه سيتم قريبا “إرسال مواد خاصة لحفظ وترميم القطع الأثرية إلى سورية ثم ستتم في المرحلة الأخرى إعادة ترميم بعض الآثار السورية في الورشات التشيكية وتنظيم دورات اطلاعية للمختصين السوريين في مجال إعادة الترميم والعمل بالتكنولوجيا الرقمية في مجال الإرث الثقافي”.

وتعرضت آثار مدينة تدمر لتدمير وتخريب ممنهج على يد تنظيم “داعش” الإرهابي بدءا من تحطيم تمثال أسد اللات وتفجير معبدي بل وبعل شمين وتدمير المدافن البرجية وكان آخر جرائم “داعش” المعلن عنها بحق آثار تدمر تدمير قوس النصر الأثري الشهير في تشرين الأول إضافة إلى تحويل متحف تدمر الوطني إلى سجن وما يسمى محكمة شرعية تضاف إليها جرائم التنظيم الإرهابي بحق أهالي مدينة تدمر ومنها إعدام الباحث خالد الأسعد.

براغ
الفئة: 
المصدر: 
سانا

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة