النجم السوري عبّاس النوري ( أبو عصام ) .. باب الحارة هو البوابة الشامية إلى العالم

العدد: 
14959
أربعاء, 2017/05/24

موهبة فذّة.. ومقدرة فنية بلا حدود.. وشهرة فائقة.. ووقفت بذهول واندهاش كبير على باب حارته.. كل من ادعى التألق والنجومية..

ولا عجب.. ولا غرابة.. حينما يكون الحديث عن ألمع نجوم الدراما السورية الفنان الكبير عباس النوري ..

والذي كان لنا معه هذا اللقاء الشيق.. الممتع.. حيث أكد من خلاله عن تفاؤله الكبير بنجاح الجزء التاسع من سلسلة باب الحارة والذي سيعرض بعد أيام في شهر رمضان المبارك، وعزا ذلك التفاؤل للعوامل والأحداث الجديدة التي رافقت هذا الجزء من خلال الوجوه الجديدة داخل العمل إضافة لبعض الاسقاطات الهادفة التي تعبر عن الواقع المحلي والعربي ككل.

وتبدأ الإثارة والأحداث المرافقة لهذا المسلسل من الحلقة الأولى حتى الأخيرة حيث هناك الكثير من المفاجآت التي ستنال إعجاب متابعي العمل من كافة أرجاء الوطن العربي.

ويتابع النوري: لا أريد أن أضيف أكثر من ذلك حتى يتابع الجمهور العمل بكل شغف كما حصل في الأجزاء السابقة.

وبالنسبة لوجود جزء عاشر من عدمه أكد النجم (أبو عصام ) أن هناك جزء عاشراً لا محال نظرا لنجاح هذا الإنتاج الضخم وحصوله على المراكز الأولى في جميع أجزائه السابقة وبدون منازع أصبح باب الحارة واجهة البوابة الشامية الى العالم أجمع الذي أحبًّ الشام وأهلها من خلال هذا العمل الكبير.

وحول ما قيل عن جمود في تسويق المسلسلات السورية المنتجة لموسم 2017 وعدم الإقبال عليها كما كان في السابق قال النوري: في الحقيقة هذه مشكلة كبيرة جدا وكان يجب الانتباه إليها في الموسم الماضي والعمل على تصحيح المسار نظرا للتنافس الكبير من قبل شركات الإنتاج المصرية والخليجية واللبنانية واستقطابهم للكوادر السورية من كتّاب ومخرجين وممثلين وهذا طبعا أثّر بشكل كبير على الإنتاج السوري من جميع النواحي، وعلى أي حال تم تسويق عدد كبير من المسلسلات التي لاقت نجاحا سابقا ومنها المسلسلات التي تتحدث عن البيئة الشامية وغيرها، وهذا جيد ولكن كنت أتمنى تسويق ما تم انتاجه هذا الموسم بالكامل وبعدها لكل حادث حديث، مع الأخذ بعين الاعتبار أن لدينا من الكوادر الجيدة والجديدة امكانيات تؤهلها لإحداث قفزة نوعية للدراما السورية مستقبلا.

وختم نجمنا الكبير حديثه قائلا: أود أن أترحم على نجمتين كبيرتين قدمتا لنا الكثير من الأعمال الكوميدية والدرامية في سورية وهما الفنانة الكبيرة هالة حسني ونجمة النجوم الفنانة نجاح حفيظ (فطوم حيص بيص)، وأتمنى من جميع الفنانين اللذين غادروا سورية لأسباب عديدة أن يعودوا الى حضن هذا الوطن الدافئ لأن سورية هي الأم الحنون للجميع.

كما أتمنى أن يعم الأمن والأمان ويعود السلام الى ربوع وطننا الحبيب وأن تنتهي هذه الأزمة التي طالت كثيرا وتزول هذه الغمامة وتسطع بدل منها شمس الأمل والفرج، وأتمنى أن يعود جميع المهجرين الى البلد لأنه بحاجة لأبنائه وهم أيضا بحاجة اليه.

ولا ننسى أن نترحم على كل شهداء وطننا الحبيب من مدنيين وعسكريين ولهم منا تحية السلام.

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
توفيق جنيد

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة