رسائل معرض دمشق الدولي في دورته الجديدة

العدد: 
14986
ثلاثاء, 2017/06/20

تتحضر عاصمة الياسمين لبدء اطلاق الدورة الــ 59 من معرض دمشق الدولي في الفترة ما بين الــ 17 ولغاية الــ 26 من شهر آب القادم بمدينة المعارض الجديدة على طريق مطار دمشق الدولي بعد توقفه لبضع سنوات نتيجة الحرب الكونية على سورية .

معرض دمشق الدولي هو معرض دولي يقام في دمشق سنويا منذ عام 1954 م وهو من أقدم وأعرق المعارض الدولية في الشرق الأوسط، تشارك في دورات المعرض عشرات الدول من مختلف قارات العالم وآلاف الشركات السورية والعالمية.

نشأت فكرة المعارض قديماً كوسيلة للتجار كي يروجوا لبضائعهم، حيث لم تكن سوى أسواقاً تجارياً كبيرة تقام سنوياً أو ربما كل سنتين ليلتقي التجار والباعة الوافدون من البلدان المجاورة ليبيعوا ويشتروا البضائع. وظلت هذه الحال تتطور سنة تلو الأخرى حتى أصبحت المعارض على شكلها الحالي.

كان افتتاح معرض دمشق الدولي في الخمسينيات حدثاً دولياً اقتصادياً كبيراً حقق نجاحا فاق التوقعات، وكان النجاح على المستوى الاقتصادي والتجاري وكذلك على المستوى السياحي، كما أصدرت المؤسسة العامة للبريد بمناسبة انطلاق المعرض (طابع بريد تذكاري) وأصبح تقليدا مرافقا لجميع دورات المعرض.

أقيم أول معرض في دمشق في الأول من أيلول عام 1954 م واستمر لمدة شهر كامل على مساحة وقدرها 250 ألف متر مربع وفاق عدد زواره عن مليون زائر من مختلف الدول ، شاركت في الدورة الأولى للمعرض 26 دولة عربية وأجنبية إضافة لعدد من المؤسسات والشركات الصناعية والتجارية السورية.

معرض دمشق الدولي بتاريخه الحافل بالنشاط يعد مرجع وذاكرة زمان ومكان، فمن موقع معرض دمشق القديم في وسط مدينة دمشق الذي يمتد من ميدان أو جسر فيكتوريا ومتحف دمشق الوطني حتى ساحة الأمويين بمحاذاة نهر بردى بنوافير المياه ذات النصب والمجسمات والأشكال المختلفة وأضواء نوافير المياه الملونة المنتشرة في النهر على طول المعرض إلى الساحات الخضراء ومجسماتها ونوافيرها الجميلة كذلك والأجنحة الدولية التي تعبر عن دول من الشرق والغرب والأجنحة الكثيرة للصناعات ، والاستراحات والحفلات الفنية والنشاط والحركة التي تجذبك في كل ركن من أركان المعرض، هي راسخة في ذكرى كل من زار المكان وتمتع بأجواء المعرض الرائعة. وتشارك بنشاطاته فرق سورية مثل فرقة أورنينا.

مع السنين وزيادة الازدحام داخل المدينة بشكل كبير كان لابد من مكان جديد للمعرض يوفر المساحات التي تناسب تزايد عدد الدول المشاركة والمشاركين والشركات الدولية والسورية وكذلك الزوار ، فتم بناء مدينة للمعارض الدولية ولمعرض دمشق الدولي وفق أفضل المعايير الدولية وعلى مساحة كبيرة وجهزت بأحدث نظم التكنولوجيا وتجهيزات المعارض العالمية .

مواصفات وأرقام مدينة المعارض الجديدة:

  • المساحة مليون ومائتي ألف متر مربع
  • مساحة مباني العرض 63000 متر مربع
  • مساحة أماكن العرض المكشوف 150000 متر مربع
  • مباني المستودعات والمخازن والورش 17000 متر مربع
  • مباني الخدمات 2600 متر مربع
  • مباني إدارية 4500 متر مربع
  • قاعات وصالات اجتماعات كبرى
  • قاعات ملحقة بالأجنحة الدولية
  • بنك (مصرف)
  • مركز إطفاء
  • مركز صحي
  • مركز رجال أعمال
  • مركز إذاعة وتلفزيون
  • مركز إعلامي
  • مراكز ومباني أمنية
  • نظام مراقبة إلكتروني
  • نظام تحكم إلكتروني
  • قاعة حفلات
  • مباني مطاعم وكافيتريات 12500 متر مربع
  • مساحات الطرق الداخلية والمحيطة 150000 متر مربع
  • مواقف تتسع لعدة آلاف من السيارات
  • حدائق وساحات داخلية
  • عدد بوابات الزوار 10 بوابات
  • عدد بوابات السيارات 5 بوابات

يذكر انه يصدر يانصيب معرض دمشق الدولي منذ الخمسينيات وبشكل دائم طوال السنة بدون توقف بعدة أنواع من الإصدارات، إصدارات دورية عادية، وإصدار ممتاز وإصدار رأس السنة وإصدار دورة المعرض ويتم السحب أسبوعيا (يوم الثلاثاء من كل أسبوع) على جوائز تصل قيمتها إلى ملايين الليرات السورية.

ان عودة معرض دمشق الدولي بعد توقفه لعدة سنوات هو رسالة للعالم أجمع مفادها بأن سورية بلد الحياة والعطاء والمحبة والسلام فمسيرة الإنجازات لن تتوقف رغم الحرب الظلامية .

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
عامر عدل

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة